امرأة و7 رجال في تحدي «الزمن الجميل»

ربيع هنيدي

  |   12 أبريل 2019

إذا كانت «ليالي الأنس» في فيينّا، فإن ليالي الطرب والغناء الجميل مستمرة على مسرح برنامج «الزمن الجميل»، الذي تقدمه «أبوظبي للإعلام» أسبوعياً على «قناة أبوظبي»، حيث اشتدّت الحماسة بين المتسابقين في (البرايم الثالث المباشر)، وكانت نتيجته تقلص العنصر النسائي المشارك في البرنامج، مقارنة بالرجالي، وذلك بعد أن ودعت التونسية غزوة بن إبراهيم «الزمن الجميل» ولم يتبقَ سوى المتسابقة المصرية صابرين النجيلي، في مواجهة سبعة من زملائها الشبّان المتأهلين للمرحلة المقبلة، وكل هذا كان شاهداً عليه النجم السعودي عبادي الجوهر «ضيف الحلقة»، التي تم فيها تكريم الرمزين نجاة الصغيرة والراحل جابر جاسم.

لسان حال اللجنة
جاء لسان حال لجنة تحكيم البرنامج، المكوّنة من المطربين أنغام، أسما لمنور ومروان خوري، مع تواصل حلقات «الزمن الجميل»، يقول: «نحن لو كنا مشاهدين عاديين نتفرج على برنامج مسابقات بهذا المستوى من الأصوات الجديدة التجهيزات.. سنكون أول المتابعين، لأنه فعلاً برنامج محترم، يُقدَّم بشكل راقٍ فنياً وموسيقياً وإعلامياً، كما أن الأصوات المشاركة فيه جميلة. بالتالي، بتجرد ومن دون أي مُبالغة نحن أحببنا هذا البرنامج».

أنغام والاختيار السعودي
بعد أن أنقذت أنغام (البرايم الثالث) المتسابق السعودي موسى معيدي، سألناها عن سرّ اختيارها له، فأجابتنا: «هناك قوانين في البرنامج تتمثل في أن من اخترنا إنقاذهم في المرات السابقة لا نستطيع اختيارهم هذه المرة. وأنا كنت سأختار اسماً آخر لإنقاذه ووضعه في مرحلة الأمان، لكنهم قالوا لي هناك أسماء معينة هي التي يمكن أن تختارين منها، كان بينهم المتسابق السعودي. وفي هذه الحالة بحثت عن الصوت الذي أشعر بأنه سيكون فعلاً في خطر ويحتاج إلى الإنقاذ، وإن كنت غير راغبة في أن يغادرنا أي متسابق من البرنامج، لأنهم حقيقة أصوات جميلة، لكن في النهاية هذه لعبة ويجب أن يتوّج فائز واحد باللقب».

الاطمئنان على الرويشد
بينما كانت لجنة التحكيم تقوم بواجبها في البرنامج على الهواء، جاءهم خبر سقوط زميلهم المطرب عبد الله الرويشد على المسرح، حيث كان يغني في حفل تكريم الشاعر عبد اللطيف البناي في الكويت، وإصابته بكسر في الكتف، ما أقلقهم عليه، فتحمّدوا سلامته وتمنّوا له الشفاء.

زواج عبادي الجوهر
التقى في الكواليس، المطربان الصديقان عبادي الجوهر وأنغام، وبارك عبادي لأنغام زواجها، هامساً في أذنها خبراً أضحكهما، تبادلا بعدها الأحاديث، ثم دخل كل منهما غرفته، ليكملا تجهيزاتهما لـ(البرايم الثالث) من «الزمن الجميل»، بعد ذلك سألنا أنغام عن لقائها مع عبادي، فقالت: «هو أستاذي وقد نوّرنا في البرنامج، وأنا من محبي فنه وواحدة من معجباته». ونقول لها: «سمعنا عبادي يبارك لك زواجك، فلماذا لم تشجعيه على الزواج من جديد؟ أجابت ضاحكة: «عبادي قال لي إنه سيتزوج بعد أسبوعين، بس هو لسّه لم يجد العروس، وهذا جعلنا نضحك وهو يخبرني بالأمر. عموماً، ده فال كويّس، إذ لديه أسبوعان حتى يختار العروس، ووعدته بأنه إذا وجدها حنروح كلنا الفرح، وأقول له مُقدّماً ألف مبروك».

سؤال مروان خوري لأنغام
من طرائف كواليس «الزمن الجميل»، أن الفنان مروان خوري بعد أن التقى بعض معجباته والتقطن معه صورة تذكارية، سألناه: الجميع يعلم أنك أشهر عازب في الوسط الفني.. فمتى ستتزوج؟ ليُجيبنا بعفوية: «زميلتي في لجنة التحكيم أنغام، تزوجت أكثر من مرة، مبروك وبرافو لها، لكني أتمنى منها أن تعلمني كيف بيتزوجوا، لأني حتى الآن مو عارف أتزوج ولا مرة». ويضيف: «أنا مؤمن بأني عندما أقرر الزواج يجب أن أكون مقتنعاً %100 بالفكرة، وليس فقط أن الزواج مشروع وعلي إنجازه».

 

فاجأه تركي آل الشيخ ببرنامج لاكتشاف «عازفي العود» عبادي الجوهر: مهمة لجنة تحكيم «الزمن الجميل» صعبة
حل «أخطبوط العود» النجم السعودي عبادي الجوهر، ضيفاً على السهرة الثالثة من برنامج «الزمن الجميل»، وقدّم بمصاحبة «عوده» ثلاثاً من روائعه الغنائية. واكتشفنا في (الكواليس) عشقه الكروي، فعدا عن اهتمامه، حينها، بمتابعة أصوات المتسابقين، أخذ يتابع إلى جانب صديق رافقه، مباراة «الديربي» السعودي التي جمعت بين «الهلال» و«النصر» في الدوري السعودي، التي انتهت بفوز الأخير. وأخبرنا عبادي بأنه ليس من أنصار «نادي برشلونة» ولا «نادي ريال مدريد» الإسبانيين، وأنه مُكتف بالكرة السعودية. مختتماً حديثه الرياضي بالقول: «بيليه ومارادونا أسطورتان كرويتان ولا يجب مقارنة أي لاعب بهما، ونسأله:

• ماذا يعني لك «الزمن الجميل»؟
كل زمن فيه أعمال فنية ذات قيمة رائعة وراقية، هو زمن جميل.

• تم تكريم القديرة نجاة الصغيرة، والمطرب الإماراتي الراحل جابر جاسم، في الحلقة الثالثة.. ماذا تربطك من ذكريات بهما؟
نجاة تستحق أكثر من تكريم، لأنها قدمت للساحة الفنية، على مدار عشرات السنين، أعمالاً رائعة لكبار الملحنين والمؤلفين ولها تاريخ كبير. وأنا كنت سأجتمع بها في عمل إنما ألغي المشروع. أيضاً الفنان جابر جاسم كان صديقاً عزيزاً، وقد التقيته كثيراً، وهو قدّم أعمالاً للساحة الفنية منذ السبعينات ولا تزال تُغنى حتى اليوم.

• التقيت لجنة تحكيم «الزمن الجميل»، ماذا تقول لهم؟
أنغام وأسما لمنور ومروان خوري، أصدقائي قبل أن يكونوا أعضاء لجنة تحكيم، وهم أهل خبرة ودراية بالأصوات. ولا شك في أن المهمة صعبة عليهم، وأتمنّى لهم أن يخرجوا منها بسلام، ولقد مررت مثلهم بالتجربة سابقاً، من خلال عملي في لجنة تحكيم «نجم السعودية»، كما أتمنى أن يقتنعوا مجتمعين بموهبة حقيقية تكون في المركز الأول في «الزمن الجميل» عند ختام البرنامج.

• صاحَبك «عودك» إلى مسرح «الزمن الجميل».. فهل من مفاجأة تخصنا بها؟
سيكون لدي برنامج يقدم مواهب جديدة على صعيد العزف على «العود»، وقد فاجأني بالفكرة، معالي تركي آل الشيخ، رئيس «هيئة الترفيه»، عندما أعلن استراتيجية الهيئة، وأتمنى أن يحصد البرنامج النجاح والجماهيرية.

رسالة مؤثرة من أنغام إلى شيرين
كانت كواليس «الزمن الجميل» مناسبة لأن توجه أنغام رسالة إلى زميلتها شيرين، بعد أزمة الأخيرة وقرار إيقافها عن الغناء من جانب نقابة الموسيقيين في مصر، فكتبت أنغام: «أنت بنت جميلة وجدعة، ونحن كلنا نحبك، ونعرف أنك لم تقصدي الإساءة لمصر، ولن أقول لك مثل البقية «لا تتكلمي أو تفتحي فمك».. بل تكلمي وغني وانبسطي وهزري بس فكّري في الكلمة نصف ثانية قبل أن تنطقي بها، حتى لا تُفهَمي غلطاً.. وفعلاً أنت اتفهمت غلط.. أنا متأكدة من براءتك وحسن نيتك. عموماً، أنا وكل الناس بنحبك، ومتأكدة أن الموقف الأخير الذي مررت به سيُعدّي على خير، ومفيش حاجة حتمنعك من الغناء أبداً».

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث