رانيا ياسين: اعتذرت عن المسرح من أجل «فالنتينو»

جمال عبدالقادر  |   5 مايو 2019

تعيش الفنانة رانيا محمود ياسين حالة من النشاط الفني، حيث كان مُقرراً أن تعود إلى موسم رمضان الدرامي هذا العام، من خلال المشاركة الأولى لها مع «الزعيم» عادل أمام في مسلسله «فالنتينو»، كما تعود إلى السينما بعد غياب من خلال فيلم «قهوة بورصة مصر». عن كواليس المسلسل والفيلم واعتذارها عن المسرح وعودتها لتقديم البرامج.

• رانيا، من رشحك لبطولة مسلسل «فالنتينو» مـــــع النجــــم عادل إمام؟
أخبرني المؤلف أيمن بهجت قمر، بأني مرشحة للمسلسل الجديد مع الفنان عادل إمام، وبأن «الزعيم» والمخرج رامي إمام، وجداني مناسبة للدور ويريدان أن أعمل معهما. وأجسـد في المسلسـل دور مُدرّسة مادة الرياضيات، ولما كانت محرومة من الإنجاب، فإنها تحاول التعويض عن ذلك من خلال إبقاء علاقتها بزوجها طيبة، ومساعدة الأولاد الذين تعلمهم.

سعيدة بـ«الزعيم»
• لو كان دورك غير مناسب.. فهل كنت سترفضين العمل مع «الزعيم»؟
ترشحت قبل ذلك مرتين للمشاركة في أعمال عادل إمام، وفي دورين محترمين، أحدهما في فيلم «مرجان أحمد مرجان»، ولكني كنت حينها حاملاً، ولم يُكتب لي نصيب للعمل في هذا الفيلم. أما هذه المرة فالمشروع ضخم، وسعيدة بالعمل مع «الزعيم» ونجله رامي.

• لأن المسلسل كوميدي، هل ملامح دورك كوميدية؟   
نعم، و«فالنتينو» عمل اجتماعي كوميدي، صورت أكثر من 20% من مشاهدي فيه، لكننا توقفنا عن التصوير حالياً، حيث كان عندي مشاهد كثيرة يُفترض أن أصورها، إنما أبلغتنا الشركة المنتجة بقرار توقف التصوير.

• سمعنا أنك لأجل «فالنتينو» اعتذرت عن العمل في المسرح؟
نعم. فمنذ أشهر تمرنت لدوري في مسرحية «كل ده كان ليه»، مع الفنانين أحمد سلامة ومحمد رضوان، واعتذرت بعد ذلك عنها لأتفرغ لتصوير المسلسل، إذ كنت أحاول التوفيق بين المسلسل الجديد والمسرحية وحياتي الشخصية، وفي النهاية توقف المسلسل وضاعت عليّ المسرحية.

• وما سبب توقف مسلسل «فالنتينو»؟
لا أدري، علماً أن المخرج رامي إمام انتهى من تصوير ما يَقرُب من نصفه، وبالطبع شعرت بالحزن، وأتمنى استكمال العمل في أقرب وقت.

• هل بعد توقف المسلسل، شعرت بالندم لاعتذارك عن العرض المسرحي؟
بل شعرت بالحزن، عموماً العمل مع عادل إمام والدور الذي كنت سأقدمه، كانا يستحقان التضحية من أجله، كما أنني اعتذرت عن عمل مسرحي آخر لم يُعرض حتى الآن، وسيتم افتتاح العمل قريباً بعد أن تم استبدالي بزميلة أخرى.

• كيف ترين المشهد المسرحي؟
أعتقد أن المسرح سيعود، وهناك تجارب كثيرة تؤكد ذلك، وسيكون أفضل بكثير من السنوات السابقة، وأرى أننا كفنانين علينا دور كبير في الاهتمام بالحركة المسرحية، لأنه الوحيد الذي يأتي بمردود سريع ومباشر بين الجمهور والفنان، فالمسرح يصنع طاقة بينهما، ويجعل الفنان يشعر بأن المسرح مهم.

تراكمات اقتصادية
• ما رأيك في وضع الدراما حالياً؟
هذا العام ستكون المسألة صعبة على الدراما، ولكن في الأعوام المقبلة ستصبح أفضل، بشكل شخصي لا أعلم تفاصيل الأسباب ولكنها تراكمات اقتصادية. ويهمني كفنانة أن يُصبح هناك إنتاج درامي جيد، لأن الدراما المصرية كانت في الريادة دوماً ولها تأثيرها، وإذا كانت هناك أزمة نأمل كمبدعين أن يكون هناك كَمّ وكيف جيدان من الأعمال، وإذا لم يستوعب الموسم أعمالاً كثيرة، فهناك مجال للعمل خارجه.

• لكن البعض يرى أن تقلص الأعمال الدرامية يُعد أمراً إيجابياً. ما رأيك؟
أعتقد أن النجاة تكمن في البعد عن التغريب والأعمال التي لا تشبه مجتمعنا المصري، مثل «البلطجة»، «الأكشن» والمخدرات.. فالدراما مبنية على الحكي وتخرج من علاقاتنا المجتمعية، سواء كان داخل الأسرة أم الصراعات في الحياة.

• وماذا عن السينما؟
أعود إلى السينما بعد غياب طويل، من خلال فيلم «قهوة بورصة مصر»، من تأليف علاء مرسي وغادة حنفي، ومن إخراج أحمد نور، وبطولة: حسن حسني، لطفي لبيب، محمد ثروت، مدحت تيخة، علاء مرسي، ساندي وآخرين. وتدور الأحداث في إطار اجتماعي كوميدي في يوم واحد، وفي موقع تصوير واحد هو القهوة، من خلال عدد من النماذج المختلفة من البشر تجتمع على قهوة في وسط البلد، ويروي حكايات واقعية من قهوة «بورصة مصر». وأجسد في الفيلم دور «موديل» للرسم، ومن المنتظر أن يُعرض في الصيف.

رانيا ترد على «حجاب» شهيرة و«مصحّة» ياسين
حملة من الانتقادات اللاذعة وجهت إلى الفنانة شهيرة بعد خلعها الحجاب، لكن ابنتها رانيا ياسين دافعت عن والدتها قائلة: «أنا شخصياً لم أتدخل في قرار والدتي، سواء عند ارتدائها الحجاب قبل 25 عاماً، أم التخفيف منه الآن، أيضاً والدي محمود ياسين ترك لوالدتي حرية القرار، فقررت التخفيف من الحجاب، وفي جميع الأحوال هي حرة في تصرفاتها، وقد أصدرت أنا والعائلة بياناً بالتهديد بمقاضاة أي فرد يتجاوز حدود الأدب واللياقة والتعرض لحياتنا الخاصة بالتجريح والإهانة، خاصة أنه تكرر التعرض لصحة والدي الفنان محمود ياسين، والقول إنه تم وضعه في «مصحة»، ثم التجاوز في حق أمي بشأن الحجاب، وهو ما لا نسمح به مطلقاً».

رانيا ومحمد رياض
عن عدم مشاركتها زوجها الفنان محمد رياض في عمل فني تقول رانيا: «على الرغم من أن الجميع كانوا دائماً يعتقدون أني وزوجي سنعمل كثنائي فني، لكن الأمر لم يشغلنا حينها، فانصبّ اهتمامنا على الأسرة والبيت في المقام الأول، أيضاً ابتعادنا عن العمل معاً لم نتعمّده، فإذا وجد عمل يجمعنا فهذا أمر جيد، وسأكون مستمتعة به».