ما هي الحمية الغذائية التي تحمي من سرطان الثدي؟

ميرا عبدربه  |   19 يونيو 2019

في تقرير لدراسة جديدة ستعرض خلال هذا الشهر في الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية لعلم الأورام السريري، كشف الباحثون عن أن الحمية الغذائية القليلة بالدهون التي يتم اتباعها للوقاية من أمراض القلب، من شأنها أيضاً أن تساعد في حماية المرأة من سرطان الثدي.

هذه الدراسة حللت بيانات من مبادرة "صحة المرأة"، وهي تجربة كبيرة تدرس الآثار الصحية للعلاج الهرموني، وآثار النظام الغذائي وبعض أنواع المكملات على 160 ألف امرأة بعد انقطاع الدورة الشهرية، علماً أن هذه التجربة برعاية المعهد الوطني الأميركي للصحة. وخلال هذه التجربة ركز الدكتور روان شيبلوفسكي، وهو باحث في معهد لوس أنجلوس لبحوث
الطب الحيوي في Harbor-UCLA Medical Center، على مجموعة تضم 49 ألف امرأة تم تعيينهن بشكل عشوائي لاتباع نظام غذائي قليل الدسم، من خلال تخفيض نسبة الدهون التي يتناولونها بحدود 20?، مع الإكثار من تناول الفواكه والخضار والحبوب، أو نظام غذائي عادي. وتم متابعتهن لمدة 8.5 سنوات. بعد انتهاء الدراسة، كانت معدلات الإصابة بسرطان الثدي، هي ذاتها عند المجموعتين، ولكن النساء اللواتي تم تشخيص إصابتهن بسرطان الثدي، كان لديهن خطر أقل بنسبة 35? بالوفاة، عند تناول غذاء قليل الدهون. وحتى بعد مرور 20 عاماً على انتهاء الدراسة، النساء اللواتي حصلن عى النظام الغذائي القليل بالدهون، كانت نسبة وفاتهن من الإصابة بالأمراض أقل بـ15? من النساء اللواتي تناولن غذاءً عادياً، وتحديداً كانت نسبة الوفاة من سرطان الثدي لديهن أقل بنسبة 21?.

هذه النتيجة تعني أن إجراء تعديلات بسيطة على الغذاء من شأنها أن تساعد في الوقاية من الأمراض الخطيرة على الصحة. ومن أجل التخفيف من كمية الدهون المستهلكة، ننصحك بالتالي:
- اللجوء إلى الأطعمة المشوية بدلاً من المقلية.
- الابتعاد عن الوجبات الجاهزة العالية بالدهون.
- تحديد كمية الزيت التي يتم إضافتها إلى المأكولات عند طهيها.
- تجنب استخدام السمنة والزبدة.
- الابتعاد قدر المستطاع عن تناول الحلويات.