كيف يؤثر تأخر الدورة الشهرية على المرأة بشكل سلبي؟

ميرا عبدربه

  |   10 يوليو 2019

تأخر الدورة الشهرية من المشاكل التي تواجهها المرأة، وأسبابها كثيرة ومنها: وجود تكيسات على المبيض، أو تغييرات حادة بالوزن، او اضطرابات في الغدة الدرقية، أو تناول بعض أنواع الأدوية.

هذا التأخر يحمل العديد من ردات الفعل السلبية على الجسم والتي تؤثر على حياة المرأة. ومن أهم التأثيرات السلبية لتأخر الدورة الشهرية نذكر:

التقلبات المزاجية: إحدى أكثر الأمور إزعاجاً، وتحدث نتيجة تغييرات مرتبطة بتغيير معدل مادة "السيروتونين" بالدماغ. تشعر المرأة بالرغبة الشديدة في البكاء دون سبب، ما يؤثر على الحياة اليومية. القيام بممارسة التمارين الرياضية وتناول غذاء يرتكز على الأطعمة الصحية وتناول مكملات الماغنزيوم.. كلها من بين الأمور التي تساعد على التخفيف من هذه الأعراض. ومع بدء الدورة الشهرية يتحسن مزاج المرأة.

التعب: تعب شديد في الجسم، ورغبة مستمرة في النوم، نتيجة التغييرات الهرمونية التي تواجهها. الحل هنا يكمن في تناول المكملات الغذائية والتركيز على الأطعمة الغنية بالفيتامين سي كالبرتقال والتفاح والكيوي والفراولة.

زيادة الرغبة بتناول الطعام: عند تأخر الدورة الشهرية تشعر المرأة برغبة زائدة لتناول المأكولات، خصوصاً تلك ذات النكهة الحلوة، ما يعرضها لزيادة الوزن. الحل هنا يكمن في البحث عن مأكولات ذات نكهة حلوة وصحية كالفواكه الطازجة أو تلك المجففة.

الصداع: من أبرز ردات الفعل السلبية، آلام الرأس المزعجة التي يمكن الحد منها بالحضوع إلى جلسات تدليك. وفي حال استمرار هذه الآلام يفضل حينها استشارة الطبيب حول المسكن الذي يمكن تناوله.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث