ولاية ماساتشوستس تحظر جميع أنواع السجائر الإلكترونية

أ ف ب

  |   25 سبتمبر 2019
أصبحت ماساتشوستس رسمياً أول ولاية أميركية تحظر، ولو بشكل موقت، بيع كل أنواع السجائر الإلكترونية وليس المنكّهة منها فقط.
وقال الحاكم تشارلي بايكر الذي أعلن حالة الطوارئ الصحية في الولاية الشمالية الشرقية، إن الحظر يدخل حيز التنفيذ على الفور وسيستمر حتى 25 يناير.
وكانت مدينة سان فرانسيسكو في كاليفورنيا قد اعتمدت حظراً مشابها في يوليو، لكن حتى الآن لم تفرض أي ولاية أخرى حظراً على مستوى الولاية.
وقال بايكر: "الهدف من إعلان حالة الطوارئ الصحية هو وقف عمليات بيع منتجات التدخين الإلكتروني بشكل موقت حتى نتمكن من العمل مع خبرائنا الطبيين لتحديد ما الذي يتسبب بالأمراض لمستخدميها والطرق الفضلى لتنظيم هذه المنتجات بغية حماية صحة السكان".
وفي الأسابيع الماضية، جرى الإبلاغ عن موجة من الأمراض الرئوية المرتبطة بالتدخين الإلكتروني تسببت في مرض المئات ووفاة سبعة أشخاص في الولايات المتحدة، وفقاً لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي).
وفي وقت سابق من هذا الشهر، حظرت ميشيغن ونيويورك تسويق السجائر الإلكترونية المنكّهة إثر تسببها بإدمان شديد للنيكوتين لا سيما في أوساط الشباب.
وأظهرت دراسة نشرت في العام 2017 أن 20 % من تلاميذ المرحلة الثانوية في ولاية ماساتشوستس يستخدمون السجائر الإلكترونية و41 % منهم جربوا هذه المنتجات.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث