محمد رمضان بديل فاشل لأحمد زكي

زهرة الخليج  |   11 أكتوبر 2019

حول (الفن الهابط وإفساد الذوق العام) أقامت جمعية مصر الجديدة، ندوة ثقافية شارك فيها الفنان رشوان توفيق، والمخرج محمد فاضل وزوجته الفنانة فردوس عبد الحميد، وأكد المشاركون والحضور أن الفنان محمد رمضان محاولة غير ناجحة لإيجاد بديل للفنان أحمد زكي ولا يوجد وجه مقارنة بينهما، والصورة التي تتناولها السينما في  الفترة الأخيرة، ليست إلا تشويه لصورة المجتمع المصري، متمنين عودة السينما مرة أخرى إلى ما كانت عليه من قبل. وأضافوا أن الاحتكار الموجود حالياً لمعظم الأعمال الفنية من بعض شركات الإنتاج والمنتجين، ليس في الصالح العام للفن، مما أدى إلى حصر الأمر فقط في يد من يملك المال أكثر والتركيز بشكل أكبر على تحقيق الربح، دون النظر في المقام الأول إلى الرسالة أو المضمون ومدى تأثير المحتوى الفني الذي يتم تقديمه على المجتمع. وقالت  فردوس عبد الحميد إنه يجب على كل مسؤول تولي مهنته وممارستها بضمير وإخلاص، والتواجد بجانب الأجيال الجديدة وتشجيعها، وعلى الدولة العودة مرة أخرى للإنتاج وفرض رقابات تحرص على تقديم ما هو مفيد وممتع للجمهور.