تساقط الشعر أسباب مخفية وحلول جذرية

بسمة فرماوي

  |   23 نوفمبر 2019

يعاني الكثيرون تساقط الشعر بشكل غزير، خاصةً في عالمنا العربي حيث الجو الحار والماء المحلى والتعرض المستمر لأشعة الشمس القاسية، ومكيفات الهواء التي تزيد المسألة سوءاً.

تقول خبيرة الشعر ماريا إغلزو من شركة Anivagene الخاصة بتساقط الشعر، إن أكثر أنواع تساقط الشعر انتشاراً هي الـandrogenetic alopecia، أي التي سببها التقدم الطبيعي في السن. وإذا لاحظتِ أن شعرك لم يعد بنفس الكثافة التي كان عليها من قبل، فليس من الضروري أن يكون السبب مرضياً، بل قد يكون السبب وراثياً أو بسبب ضغوط نفسية أو حتى تغيير في نظامك الغذائي. وقد يزيد تساقط الشعر في أي عمر، لذا من الأفضل متابعة الحالة ومحاولة التحكم فيها حتى لا تزداد المشكلة سوءاً.

ضغط نفسي
تساقط الشعر أمر موتر ومن السهل أن تقعي في دوامة القلق والخوف، مما يسبب الشعور بالضغط النفسي وقد يفاقم ذلك المشكلة. من المهم جداً الحفاظ على دورة الحياة الطبيعية لدى الشعرة، حتى تعود لوضعها الطبيعي بأسرع وقت ممكن، من خلال الحفاظ على صحة فروة الرأس ونظافتها وتقوية بصيلات الشعر، عبر استعمال مستحضرات متخصصة ومتابعة نسبة الهرمونات والأنزيمات المسؤولة عن تساقط الشعر الوراثي. وينصح بتشجيع الدورة الدموية الصغرى في فروة الرأس، من خلال التدليك وممارسة الرياضة والاستحمام بماء بارد مما يعزز تدفق الدم عند الجذور.

أنظمة غذائية
تؤثر الأنظمة الغذائية الناقصة سلباً في صحة الشعر، إذ إنها تحرم الجسم من المكونات الغذائية الأساسية التي يحتاجها أعضاء الجسم ومنها الشعر. لذلك من المهم تناول نظام غذائي متوازن يحتوي على جميع الفيتامينات والمعادن، وتحديداً الأطعمة الغنية بالبروتين والأحماض الدهنية الأساسية والحديد، مثل الأسماك الدهنية والخضراوات (الخارقة) كالسبانخ والكايل، إلى جانب استعمال شامبو لطيف يرطب الشعر وفروة الرأس ويغذيهما، مع استعمال أسبوعي للأقنعة المركزة وحماية الخصلات بشكل يومي من العناصر الخارجية المضرة، مثل التصفيف الحراري وأشعة الشمس والكلور، عبر استخدام المستحضرات التي تشكل طبقة خارجية على سطح الشعر لحمايته من التلف. من الضروري جداً تجنب مصادر الضغوط العصبية، التي تثير إنتاج الهرمونات التي تؤثر سلباً في خلايا الجسم وتثير تساقط الشعر. فعندما نتعرض للضغوط النفسية تزيد نسبة هرمون الكورتيزول في الجسم، مما يؤدي إلى الالتهابات. وهذه الالتهابات تسرع بعملية التساقط الطبيعية، مما يجعلك تفقدين أكثر من 100 شعرة في اليوم. وللتقليل من الشعور بالضغط العصبي، ينصح بممارسة رياضة مهدئة مثل اليوغا أو التاي تشي.

مكونات أساسية
اختاري مستحضرات العناية بالشعر، التي تحتوي على مكونات تغذي ألياف الشعر الداخلية مثل الـCapixyl والـKapilarine الذي يشجع النمو والـPanthenol الذي يرطب ويغذي ويعزز مرونة الشعر. يمكنك أيضاً الاستعانة بالمكونات الطبيعية مثل زيوت الجوجوبا والأرغان، التي تعيد بناء الشعر الضعيف والمتضرر من الجذور حتى الأطراف.

شعر كثيف دورياً
1- اجعلي فرق الشعر على شكل zigzag متعرج، وابتعدي تماماً عن الخطوط المستقيمة على الشعر، إذ إن الخط المتعرج يبين مساحة أقل من فروة الرأس مما يوحي بالكثافة.

2- استخدمي بودرة الشعر الملون أو ظلال العيون بنفس لون شعرك لملء الفراغات عند خط الشعر، خاصةً مع التسريحات المرفوعة والمشدودة. ادمجي اللون جيداً على فروة الرأس بفرشاة أو أصابعك، ثم قومي بتثبيته بالقليل من الرذاذ المثبت.

3- ضعي القليل من الشامبو الجاف عند الجذور بعد تصفيفه مباشرةً لزيادة حجمه ولمنع تزييته والتصاقه بفروة الرأس.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث