DownTown Design الابتكار سيد التصاميم

غانيا عزام  |   14 ديسمبر 2019

نظمت دبي معرض «داون تاون ديزاين» DownTown Design بدورته السابعة، والذي يشكل منصة رائدة في الشرق الأوسط، تدعم قطاع التصميم في المنطقة والعالم. «زهرة الخليج» جالت في أروقة المعرض والتقت المصممين هناك، وعادت بأبرز التصاميم الفريدة من نوعها والمتميزة بفكرتها وموادها وطرق تنفيذها.

سجادة التسامح

يلفت نظر زائري المعرض تصميم «سجادة التسامح» التي نفذتها مؤسسة هاندز كاربتس Hands Carpets، يقول عن فكرتها المدير العام Gavin Lewis: «الفكرة الأساسية أخذت من شجرة الغاف، وهي رمز عام التسامح في دبي، عملنا مع أطفال مركز المشاعر الإنسانية Senses لرعاية وإيواء أصحاب الهمم، وجمعنا أعمالهم الفنية المبتكرة في تصميم هذه السجادة، مع استخدام أوراق وأغصان شجرة الغاف للتلوين عوضاً عن الفرشاة، ثمّ جمع فريق التصميم في «هاندز كاربتس» هذه الأعمال الفنية وشكلوا أساس هذه القطعة الفريدة التي استغرقت صناعتها أكثر من أربعة أشهر. واستُخدم في صناعتها 31 لوناً ضمن 54 تركيبة لونية، وشارك 25 شخصاً على الأقل في مختلف مراحل تصنيع هذه السجادة المحبوكة يدوياً، بما في ذلك التصميم والصباغة والنسج والتدعيم واللمسات النهائية. وقد صُنعت الشجرة والأوراق والأوراق السوداء من الحرير الرقيق والناحية الخلفية من الصوف الناعم المستورد من نيوزيلندا. ويبلغ سعرها 25 ألف درهم ويعود ريعها لصالح مركز المشاعر الإنسانية».

تكوينات طبيعية

المصمم الكويتي مشاري النصار، يملك شركة تصميم داخلي في الكويت، صمم ثلاث أجهزة إنارة استوحاها من منزل جده، مصنعة جميعها في إيطاليا ومصنوعة من الحجر الجيري ترافرتين Ocean Blue Travertine، يقول عن تصميمه: «يمكن التحكم في الإضاءة من خلال تطبيق على الهاتف ولكل قطعة قصة معينة. فمنها ما يعبر عن رقة شجرة زيتون وتأتي في إصدار محدود من خمس قطع فقط من كل قطعة حسب طلب الزبون، وتستغرق القطع من 6 إلى 8 أسابيع من الإنتاج في إيطاليا». 

جيل

انطلقت شركة Jeel Design، منذ أربع سنوات، وفكرتها قائمة على المحافظة على تراث التطريز الفلسطيني القديم، تقول المصممة عبير بركات: «تصاميمنا عبارة عن إرث رائع وشغل يدوي محترف، تقدمه فنانات رائعات في طريقة جمع الألوان ووضع الموتيف، وطريقة القطع، وإعادة إحيائه عن طريق استعماله في اكسسوارات شخصية ومنزلية، واستخدام مواد مختلفة. في العام الماضي كانت لدينا مجموعة كاملة استعملنا فيها إكريليك شفافاً تتيح رؤية القبة من الأمام، وتفاصيلها من الخلف والخياطة اليدوية الدقيقة، هذه السنة صممنا خشبيات ومصابيح، وكل سنة نجرب تمثيل منطقة وجزء من فلسطين، ومنها قرى غير موجودة الآن. وثمة الكثير من القرى لم تعد تنتج بهذا الكم، ومع تطور الحضارة والتمدن لم يعد الناس يرتدون هذه الأثواب القديمة».

إحياء الفنون والحرف 

يوكا yoca شركة تقدم الفن الجماعي، على يد فريق مؤلف من ثلاثة فنانين شركاء ومهندسين معماريين من باكستان تخرجوا في Rhode Island School of Design في أميركا، وهم Zayd Bilgrami ، Ahsan Najmi وSarah Najmi. يقوم الثلاثة بأعمال الهندسة المعمارية وتصميم المفروشات، ويركزون على استخدام المواد الطبيعية وإحياء الفنون والحرف في باكستان. المفروشات تتضمن الخشب الزهري والنحاس. سبق للشركة ومنها طاولة خريطة العالم أن فازت بجائزة A’DESIGN AWARD & COMPETITION المرموقة. 

طواطم عبر الزمن

من التصاميم المدهشة، كانت روائع من الثريات، تقول عنها المؤسسة والمديرة الإبداعية لاستوديو كلوف، غوتام سيث Gautm Seth: «صممتُ مجموعة (الطواطم عبر الزمن) بمهارة حرفية وفنية، استذكاراً للرموز القديمة التي تحمل معاني اجتماعية ومقدّسة. وتتميّز بهياكل أنيقة مزدانة بالزجاج والمعادن لتقدم بالتالي سلسلة من التركيبات الفنية التي تنقلك إلى قرون غابرة. استمدّت كلّ قطعة من هذه المجموعة إلهامها من رموز القبائل وشعاراتها وتعبر عن الغزارة والجمال والرؤية والحماية. واستحضرت أيضاً القلائد (والطلاسم القديمة) وجسدتها من خلال تركيبات إضاءة مزخرفة تشبه حبيبات الخرز الأصلية وتتميز بتصاميم مقوّسة تحاكي خط الرقبة بشكل مثالي. استخدمت ألواناً جريئة وحيوية من أحجار الزمرد والروبي واليشم والياقوت والتوباز واللؤلؤ والعقيق اليماني وحجر القمر».

تنوير

بدورها تشير المصممة آية النقاش إلى أن مجموعة «تنوير» التي صممها «غاليري نقّاش»، اتخذت إلهامها من مقولة You are seeing light at the end of a tunnel، فأخذ المصممان وجيه وعمر النقّاش شكل النفق وطبقاه في كل التصاميم على المقاعد والبوكيه والفازات. ولأنها مجموعة من تصميم الوالد والابن، تتضمن فلسفتين في التصميم، لذا استخدما مادتين متناقضتين وهما النحاس والمخمل. ومع البوكيه استخدما الأسطوانة لوصل كل البوكيه والثقافة أيضاً. وفي الفازات دمجا الرخام بالنحاس للبقاء متفائلين، ورؤية النور دائماً في نهاية النفق. 

تحول وتطور

تقول المديرة الإبداعية لـ«كاشيدا» Kashida ميرنا حمادة، إنهم يصممون مفروشات واكسسوارات من الخط العربي، بهدف إدخال جمال الخط إلى المنازل والبيوت، موضحة: «نقدم هنا مجموعتين جديدتين من الاكسسوارات، أول مجموعة تدعى (مجموعة التحول) وهي عبارة عن تشكيلة للضيافة تتضمن أواني مختلفة، كحوامل الكيك والأطباق وفناجين القهوة وغيرها، وهي مستوحاة من الفنون التي تتحرك كالرخام الطبيعي وندخل الخط العربي بطريقة عصرية، ونبتكر في جماليات الخط ليتوافق مع تعدد الأذواق، وننشره لغير العرب لنعرفهم بتراثنا. والمجموعة الثانية، هي (مجموعة التقديم Progression) التي نمزج فيها مواد مختلفة، كما أن الخط يتطور مع الحركات في تصميم خاص».

خزفيات أوروبية

تشير المصممة ندى أمين إلى خط الهدايا الجديد الذي أطلقته شركة باتشي انطلاقاً من «داون تاون ديزاين»، إلى كونه مجموعة عصرية تضاف إلى مجموعاتهم الكلاسيكية، بالتعاون مع مصممين إيطاليين وإسبان. موضحة: «هي إصدار محدود حصري بالشركة من زها حديد، وذلك بالتعاون مع شركة Rosenthal الألمانية لتصميم البورسلين، ويتألف من ثلاث مزهريات ضمن مجموعة Lapp تعكس بصمة زها الإبداعية والهندسية، وتجمع بين التشطيبات غير اللامعة والسيراميك بحركة قطرات سائلة تتدفق على سطح صلب. وتصميم ميكي ماوس الخزفي الثمين MICKEY FOREVER YOUNG الذي صممته Elena Salmistraro للاحتفال بالذكرى السنوية التسعين للفأر الأكثر شهرة في العالم وتفسير الروح البهيجة لميكي. ناهيك عن طاولات من السيراميك». 

مرايا الرمال 

يقول فيرناندو مدير ومالك Fernando Mastrangelo Studio، إنه أراد تقديم شيء مختلف ومبهر في المعرض، موضحاً: «عندما دعيت إلى هذا المعرض أردت صنع قطع بوحي من دبي، استخدمنا الرمل في كامل المجموعة التي سميت The Capital Collection، ما ترونه هنا رمال وسلسلة من المرايا النحتية، التي تشير إلى الموارد الطبيعية للمدينة ودورها في ظهور دبي كقوة للتجارة والهندسة المعمارية. مرآة صحارى تعبر عن فكرة اندماج الشمس والصحراء. مرآة مارينا على شكل دبي مارينا وتشاهدين المناظر الطبيعية والبنايات، صنعت الرمل وجعلته يبدو كلون الفولاذ. ومرآة Aurora التي تقوم على غروب دبي، حيث ألوان البنفسجي والزهري في السماء».

آثار الزمن 

تسعى مبادرة «تنوين» إلى دعم المصممين المحليين، في دعوة مفتوحة مدتها سنة كاملة، ليتم اختيار ثلاثة أو أربعة من المصممين الأكثر موهبة، للخضوع إلى دورات تدريبية مكثفة لستة أشهر، مع ميزانية لكل مصمم ليقوم بنموذج أولي، قبل الموافقة عليه لتنفيذه. ويضيف أحد مؤسسي المبادرة كرم حور: «في سبتمبر من كل عام ينتهي إنتاج كل التصاميم، وفي نوفمبر تطلق (تنوين) منتجاتها الخاصة في معرض (داون تاون ديزاين). وهذا العام شاهدنا تصاميم المهندسين المعماريين الإماراتيين عبد الله الملا، لانا السمان ويارا حبيب، حيث صمم عبد الله الملا قطعة زمنية تدعى (آثار الزمن)، وهي عبارة عن ساعة ترصد مراحل تشكل الكثبان الرملية، مما يتيح للمستخدم اختبار روعة هذه الظاهرة الطبيعية مع مرور الوقت وحركة الضوء. بينما صممت لانا السمان قطعة اسمها (مكعب)، وهي عبارة عن طاولة مركبة أو تستخدم رفاً، وتهدف من خلالها إلى تعريف الجيل الجديد في الإمارات بمهارات نسج سعف النخيل (الخوص) التقليدية بطريقة حديثة. أما يارا حبيب فصممت Screen أو القاطع الذي كان يستعمل في الماضي لتقسيم الخيم الصحراوية، ويتيح خصوصية من نوع فريد من خلال أداة فصل يتم التحكم في مستوياتها من خلال العناصر التفاعلية الدوارة، ويعكس هذا العمل مفهوم التسامح القائم على احترام الحدود».

تفاعل ضوئي

خلال أيام المعرض، قدمت شركة بريسيوسا Preciosa، عرضها الضوئي التفاعلي الحائز جوائز «كاروسيل أوف لايت» للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، والمستوحى من مفهوم «بيرل كيرتن» التصميمي الخاص بالعلامة، فقدمت أعمالاً تركيبية رائعة، عبارة عن ثريا ضخمة توظّف الإنارة لإضفاء لمسة من السحر والألق، جذب الحضور إليها.