كوريا الجنوبية بلد ينبض بالحياة

كارمن العسيلي  |   30 ديسمبر 2019

تحولت كوريا الجنوبية في الفترة الماضية إلى الوجهة الأولى للسفر، لعدد كبير من السياح من مختلف أنحاء العالم، لأسباب عدة بعضها يرتبط بانتشار موسيقى كاي بوب وشهرة نجومها، إلى جانب الطعام الكوري الذي بدأ يأخذ مكانته على خريطة المطابخ العالمية، لكن لعل السبب الرئيسي لتحول كوريا الجنوبية إلى وجهة سياحية مثيرة وجذابة، هو حفاظها على طابعها التقليدي واحتضانها في الوقت ذاته، نمط الحياة العصرية. هنا نتعرف إلى مزايا هذا البلد المتسم بالهدوء وموطن الجمال الطبيعي الساحر.   

 تاريخ غني 

للكوريين الجنوبيين مجموعة متنوعة من التقاليد التي حافظوا عليها على مر القرون، إذ يمكن مشاهدة عروض الرقص التقليدي وسماع الألحان الموسيقية القديمة، تتصاعد من أركان الشوارع والأزقة. كما أن الناس هناك يميلون إلى ارتداء الملابس التقليدية (الهانبوك)، والتي بإمكان السياح استئجارها وارتدائها أيضاً، أثناء تجولهم في مدينتي سيول وجيونجو. مزيج بين القديم والحديث، يشكل لوحة فنية ساحرة وممتعة للنظر والتأمل، ولاستكشاف أسرارها، يجدها السائح في سيول الحديثة، التي تحتضن المنازل المبنية وفق النمط التقليدي (هانوك)، والمقاهي الجميلة التي تذكر بالأزمان الغابرة. 

لعزلة شبه الجزيرة الكورية الطبيعية دور في الحفاظ على تاريخها الغني بالكنوز والتقاليد، التي تعود لأكثر من ألف عام. إذ يمكن ملاحظة عدم حصول أي تغيير جذري في معالم البلاد وثقافتها، كما هي الحال في بلدان أخرى. فحتى في يومنا هذا، ستقف مشدوهاً أمام عظمة بعض أهم المواقع التراثية فيها، مثل قصر جيونج بوكجونج، القصر الرئيسي الذي يقع في سيول. كذلك لمدينة جيونجو قيمة تاريخية كبرى، وهو ما يجعلها بمثابة متحف في الهواء الطلق. فجيونجو كانت عاصمة كوريا خلال عهد أسرة سيلا الممتد من 57 ق.م. حتى 935 م، وموطناً لعدد لا يحصى من المقابر الملكية والقصور والمعابد، التي تم إدراجها ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو.

معالم حديثة

على النقيض من معالمها التاريخية، تعد كوريا الجنوبية رائدة في العمارة الحديثة والمباني المبتكرة والمستقبلية، وهو ما يمكن لمسه في أحد أجزاء مدينة سيول، مثل مبنى Dongdaemun Design Plaza، العصري والمستقبلي، وخامس أكبر ناطحة سحاب في العالم، التي تبدو وكأنها تخترق الفضاء بشكل مهيب لتطل على نهر هان بكل فخر. ناهيك عن احتضان سيول لعدد كبير من مقرات بعض الشركات الرائدة في صناعة التكنولوجيا والسيارات في العالم. 

مناطق ريفية 

من حسن الحظ أن كوريا الجنوبية تضم شبكة مواصلات جيدة من سكك حديد وحافلات سريعة، يمكن أن توصل السائح  إلى أماكن نائية جداً، حيث يمكنه الاستمتاع باستكشاف تفاصيلها، والتعرف إلى نمط حياة أهلها وسكانها. في كوريا الجنوبية تحتفظ المناطق الريفية على طابعها التقليدي، وزيارتها تمنحك تجربة التعرف إلى نمط الحياة الكورية القديمة، والاستمتاع في الوقت ذاته بالهدوء والسلام اللذين يفيضان من معالمها الطبيعية ونوافذ بيوتها.    

سلسلة جبلية 

على الرغم من صغر مساحتها، تعتبر كوريا الجنوبية موطناً لـ22 منتزهاً وطنياً تضم جبالاً لا حصر لها. مثلاً تحتضن جزيرة جيجو أعلى قمة في كوريا الجنوبية، وهي عبارة عن بركان خامد. ومن المناطق الشهيرة الأخرى لممارسة هواية المشي وتسلق الجبال، منطقة سوراكسان، التي تضم ثالث أطول جبل في البلاد يصل ارتفاعه إلى 1.708 متر. 

برنامج سياحي مدته 10 أيام:

إذا أردت أن تمضي 10 أيام في كوريا الجنوبية، ننصحك باتباع البرنامج السياحي التالي: 

• ثلاثة أيام في سيول، العاصمة التي تضج حياة وحركة.

• يومان في أندونج، مركز الثقافة والفنون الشعبية.

• ثلاثة أيام في جيونجو، القلب الثقافي لكوريا الجنوبية.

• يومان في جزيرة جيجو، هاواي كوريا الجنوبية.

• كيف تمضي وقتك في سيول؟

• تأمل مدينة سيول من برج سيول الذي يبلغ ارتفاعه 236 متراً، ويضم مطعماً دواراً له إطلالة رائعة على المدينة. وأفضل وقت لزيارة هذا البرج هو في المساء. 

• زيارة قصر Changdeokung للتنعم بالسلام والهدوء، والاستمتاع بمعالمه الهندسية وحديقته الخلابة والتي صممت على نمط هوون لبث الهدوء في النفوس. 

• تناول المأكولات الكورية في سوق Namdaemun، الذي يعد أكبر سوق في كوريا وواحد من أكثر الأسواق ازدحاماً عند البوابة الجنوبية القديمة. يمكنك زيارة السوق في أي وقت من اليوم، لشراء ما تريده من ملابس ومجوهرات ومشغولات يدوية ومأكولات ومشروبات. 

• اختبر تجربة السفر في آلة الزمن، لتعود سنوات إلى الوراء لدى زيارة قرية سوون الشعبية. هناك ستتعرف إلى التاريخ الثقافي الكوري من خلال العروض الفنية والثقافية والمأكولات التقليدية.  

ماذا تفعل في مدينة أندونج؟

• زيارة معبد Bongheongsa المبني من شباك خشبية معقدة على سفوح جبل Cheondeung، هذا المعبد البوذي الخشبي الكوري، سوف يثير ذهولك بضخامته وتفاصيله. ثمة ما يقارب 20 مبنى موزعة على المعابد الرئيسية والفرعية والتي يعود تاريخها إلى القرن الـ20. 

• استمتع بتجربة الاستيقاظ على مشهد من زمن الـ16، في قرية ها هو الشعبية التي بنتها عشيرة ريو، بجانب جبل هواسان وغابات الصنوبر وعلى ضفاف نهر ناكدونغ. 

  مناطق ومعالم تزورها في جيونجو:

• زيارة معبد Bulguksa، أكثر معالم كوريا السياحية شهرة وجمالاً والتي يعود تاريخها لفترة حكم عائلة شيلا خلال القرن السادس. يقع هذا المعبد في وسط غابات الصنوبر. يفضل زيارة هذا المعبد في الصباح الباكر لتجنب الازدحام. 

• عش تجربة الحياة الملكية في حديقة تومولي الواقعة وسط المدينة، وهي عبارة عن مقبرة قديمة تضم قرابة 20 مدفناً ملكياً غالبيتها مغط اة بالخضرة مما يضفي على المكان جمالاً ساحراً وغريباً.  

• قم بزيارة معبد سيوكورام (اختير ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو)، الذي يبعد مسافة ثلاثة كيلومترات عن معبد بولجوسكا. يضم هذا المعبد تمثالاً ضخماً لبوذا يبلغ ارتفاعه 3.5 متر، إضافة إلى الطريق المرصوص بالجرانيت وصولاً إلى قمة جبل توهامسان. 

معالم يمكن زيارتها في جزيرة جيجو:

 يعد جبل هالاسان واحداً من مناطق الجذب الرئيسية في جزيرة جيجو، وأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو. يتميز الجبل بمسارات المشي ذات المناظر الخلابة وبكونه موطناً لأكثر من 6000 نوع من النباتات والحيوانات.

• تذوق المأكولات التقليدية في مطاعم جيجو الشعبية، مثل Jagalchi وJeonbokjuk. 

• لا تفوت فرصة مشاهدة  شلالات Jeongbang الرائعة، وهي تتهاوى في حضن البحر مباشرة.