«عدسة عبر التاريخ» .. دور الصورة في ترميم الآثار

نجاة الظاهري  |   13 يناير 2020

 تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، في ساحات قصر المويجعي بالعين، برنامج "عدسة عبر التاريخ"، خلال يومي 18 يناير الجاري و15 فبراير المقبل، للمرة الثانية، بعد أن شهد القصر العام الماضي النسخة الأولى منه. يهدف البرنامج إلى إطلاع الجمهور على الأساليب والأدوات التي تساعد في عمليات التصوير الفوتوغرافي، من أجل توثيق المواقع التاريخية، تأكيداً على دور الصور الفوتوغرافية في الحفاظ على تاريخ الأمم، وتسجيل اللحظات التاريخية، وتوثيق الأحداث والشخصيات المختلفة التي مرت على المنطقة خاصة، حتى تظل كتاباً تتصفحه الأجيال القادمة وتتعرف إلى تاريخ المكان. 

يهدف برنامج "عدسة عبر التاريخ" إلى تخليد الدور الكبير الذي أسهمت فيه عدسات المصورين، قبل الاتحاد وبعده، في دعم مسيرة أعمال التنقيب التي خضع لها قصر المويجعي، إذ إنها كانت سبباً في استدلال المنقبين عن الآثار على بعض التصاميم الخاصة بالقصر، وإعادة بنائها، معتمدين على الصور الفوتوغرافية القديمة، وبهذا تكون الصور صاحبة إسهام واسع وكبير في ترميم القصر، الذي أصبح مقصداً للمصورين الفوتوغرافيين، ليس فقط باعتباره معلماً تاريخياً للمدينة والإمارات بشكل عام، ولكن لأنه كذلك تحفة معمارية فريدة. شهدت النسخة السابقة من البرنامج ورشتي عمل قدمهما خبراء في التصوير الفوتوغرافي، حاصلون على جوائز عدة، علموا من خلالها أهم التقنيات والأساليب في هذا المجال، وحظيت بحضور مجموعة من المهتمين والموهوبين في التصوير الفوتوغرافي، الذين تجولوا داخل مرافق القصر المختلفة، وتعرفوا إلى تاريخ القصر ودور الصورة في تشكيل ملامحه.