واحة الكرامة.. رمز دولي للتسامح والتعايش وكرم الضيافة

رحاب الشيخ / 2020-03-22T16:08:48Z / Published in مجتمعك
واحة الكرامة.. رمز دولي للتسامح والتعايش وكرم الضيافة

يتعرف زوار واحة الكرامة إلى تضحيات أبناء الإمارات وبطولاتهم وشجاعتهم في سبيل ترسيخ مكانة الدولة رمزاً عالمياً للتسامح والتعايش. فالواحة التي تزامن افتتاحها مع يوم الشهيد في 30 نوفمبر 2016، تُعد مقصداً رئيسياً للزوار والسائحين، ووجهة للتعرف إلى تضحيات...

يتعرف زوار واحة الكرامة إلى تضحيات أبناء الإمارات وبطولاتهم وشجاعتهم في سبيل ترسيخ مكانة الدولة رمزاً عالمياً للتسامح والتعايش. فالواحة التي تزامن افتتاحها مع يوم الشهيد في 30 نوفمبر 2016، تُعد مقصداً رئيسياً للزوار والسائحين، ووجهة للتعرف إلى تضحيات أبناء الإمارات في سبيل ترسيخ مكانة الدولة كرمز دولي للتسامح والتعايش وكرم الضيافة. 

رحلة شيقة

تبلغ مساحة واحة الكرامة 42 ألف متر مربع، وتقع في منطقة حيوية مقابل جامع الشيخ زايد الكبير، بمدينة أبوظبي، وتشتمل على عدد من المزايا التي تجعل من زيارتها رحلة شيقة ومؤثرة. كما تضم مساحة مظللة داخل الحديقة للزائرين وعائلاتهم للراحة والتأمل في نباتات الحديقة التي تعكس أصالة البيئة الإماراتية. وتتحوّل ساحة كبيرة مغمورة بطبقة رقيقة من الماء في معظم أوقات السنة، إلى مرآة تعكس صور واحة الكرامة، وجامع الشيخ زايد الكبير، ويتم تجفيف الماء في الساحة مرة كل عام احتفالاً بالذكرى السنوية ليوم الشهيد. وتضم واحة الكرامة أربع مناطق رئيسية، هي: 

مركز الزوار 

تستقبل واحة الكرامة الزوار من التاسعة صباحاً وحتى العاشرة مساءً، ويوفر مركز الزوار تجربة تفاعلية تسرد قصة نصب الشهيد، وتروي المزيد من القصص البطولية عن تضحيات شهداء الوطن، بالإضافة إلى مرشد لشرح تفاصيل الواحة بالكامل ومساعدة الزوار.

ميدان الفخر 

يتميز ميدان الفخر بمساحته الواسعة التي تتخذ شكلاً دائرياً، ويقدم انعكاساً واضحاً لنصب الشهيد وجامع الشيخ زايد الكبير، ويحيط بالميدان مدرج كبير يتسع لنحو 1200 شخص، كما توجد في منتصفه بركة مياة دائرية بعمق 15 مم.

نصب الشهيد

يتكون النصب من 31 لوحاً من الألومنيوم الضخم، التي يستند كل منها إلى الآخر رمزاً للوحدة والتكاتف والتضامن بين القيادة والشعب. ويتكون نصب الشهيد الذي يمر من خلاله مجرى مائي يرمز إلى (الفلج) من 300 طن من الحديد و1000 لوح من الألومنيوم. وتمت صناعة هذه الألواح من الألومنيوم المعاد تدويره، من آليات تابعة للقوات المسلحة الإماراتية، بما في ذلك الآليات التي شاركت ضمن قوات التحالف العربي باليمن.

جناح الشرف

يغطي سقف جناح الشرف ثمانية ألواح ترمز إلى الإمارات السبع، بينما يمثل اللوح الثامن شهداء دولة الإمارات، ويوجد في منتصف الجناح عمل فني يتكون من ألواح زجاجية شفافة كبيرة، تمثل الإمارات السبع وتحيط بها بركة تجري المياه من خلالها، بينما يحيط بكل لوح، من الجانبين الأمامي والخلفي، نقش بقسم القوات المسلحة حيث يمكن للزوار قراءته من أي جانب، ونُقشت على جدارية الجناح أسماء شهداء الوطن ومكان وتاريخ استشهادهم.