هل تقاضى إدريس إلبا المال لإعلان إصابته بكورونا؟

لاما عزت   |   25 مارس 2020

نفى النجم البريطاني إدريس إلبا جميع الشائعات الموجهة إليه حول تقاضيه المال مقابل الإعلان عن إصابته هو وزوجته بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وأوضح إلبا من خلال خاصية “لايف” عبر حسابه في إنستغرام أن هذه الشائعات “غباء مطلق” وقال: “إنه لغباء مطلق أن يعتقد الناس أنني تقاضيت المال  لأكشف عن إصابتي بفيروس كورونا”.

 

كما تحدث النجم البريطاني البالغ من العمر 47 عاماً عن الجدل الدائر حول النفوذ الذي يمتلكه بعض النجوم الذين تمكنوا من إجراء الاختبار قبل الأشخاص العاديين في ظل وجود نقص حاد في وسائل الاختبار. 

 

وقال: “في رأيي أن أن الجدل حول الأغنياء والفقراء، ومن الذي يحصل على الاختبار ومن لا ليس نقاشاً ضرورياً ولا أفهم السبب من ذلك، لأن هذه الشائعات السلبية والتشهير تؤدي إلى نتائج عكسية”.

 

وفي نهاية حديثه أكد أنه في هذه المرحلة الصعبة التي يعيشها هو مجرد إنسان عادي وليس نجماً.

وكان الممثل البريطاني قد أعلن قبل أيام عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، وقال إن نتائج الاختبارات جاءت إيجابية.

ونشر إلبا مقطع فيديو عبر حسابه في تويتر ظهر فيه برفقة زوجته سابرينا، وقال: “أشعر بأني بحالة جيدة لا أعاني أي أعراض حتى الآن ولكنني معزول منذ اكتشفت احتمال تعرضي للفيروس". وتابع قائلاً: "لا تخافوا".

وبعد أيام من إعلان إدريس عن إصابته، أعلنت زوجته سابرينا إلبا، عن إصابتها بالفيروس الأمر الذي عرضها لكثير من الانتقادات

لظهورها بجانب زوجها أثناء إعلان إصابته.

 

وإدريس إلبا هو ممثل ومنسق موسيقي إنجليزي بدأ مسيرته عام 1994، اشتهر من خلال دوره في مسلسل Stringer Bell  كما أنه من الفائزين بجائزة غولدن غلوب