طريقة ثورية لخسارة الوزن لمرضى السكري من النوع الثاني

حاتم الشريف  |   27 مارس 2020

تُعد السمنة أحد أبرز التحدّيات الصحية، مع انتشارها بوتيرة مثيرة للقلق وتأثيرها سلباً في الناس من مختلف الأعمار ومن كلا الجنسين. كما تُعرّض الشخص الذي يعانيها لخطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية الخطيرة، ومنها مرض السكري من النوع الثاني T2DM.
وفق الدكتور فاروق بديع الدين، استشاري جراحة عامة وصاحب خبرة تزيد على 35 عاماً في الجراحة التنظيرية المتطوّرة بجميع أنواعها، يتمّ تحديد الإصابة بداء السكري من النوع الثاني من خلال مجموعة من العوامل يمكن تعديلها، وأخرى لا يمكن تعديلها؛ ويزداد خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني مع الزيادة في وزن الجسم. واستناداً إلى الخبراء والأبحاث الطبية فإن احتمال الإصابة بداء السكري من النوع الثاني يرتفع بنسبة 3 إلى 7 مرات لدى البالغين المصابين بالسمنة منه لدى نظرائهم من ذوي الوزن الطبيعي.
وبينما لا يزال سبب إصابة بعض الأشخاص بما يُعرف بمقاومة الأنسولين مجهولاً، فالمؤكد هو أنّ السمنة وقلّة النشاط البدني يجعلان الوضع أسوأ. إذ تشكل مقاومة الأنسولين عنصراً مهمّاً في تطوّر مرض السكري من النوع الثاني، لكنّ فقدان الوزن يمكن أن يعزّز السيطرة عليه أو حتى علاجه؛ ولقد بيّنت العديد من الدراسات أنّ فقداناً بسيطاً للوزن يمكن أن يساعد على الحدّ من مرض السكري، حتى لدى أولئك المعرّضين للإصابة به.
يؤكد الدكتور فاروق: «اليوم هناك خيارات عديدة متاحة للأشخاص الراغبين في فقدان الوزن الزائد بنسبةٍ تصل إلى 10%، ومنها ما يُعرف بـ«بالون المعدة»، وهو إجراء غير جراحي يساعد على إنقاص الوزن من دون الحاجة إلى عملية جراحية. هذا الإجراء لعلاج البدانة يساعد المرء على فقدان ما يصل إلى 15% من إجمالي وزنه، من خلال زرع بالون داخل المعدة، بكل بساطة. ويُعتبر هذا البالون أداة فعالة تساعد على إنقاص الوزن في غضون أسابيع قليلة».
يُعتبر بالون Elipse الذي طوّرته شركة Allurion Technologies USA جهازاً فعالاً لفقدان الوزن من دون اللجوء إلى جراحة أو تنظير داخليّ أو حتى تخدير، ولقد أثبت فاعليته وبات استخدامه شائعاً لدى المرضى والأطباء على حد سواء، بفضل ميزاته الفريدة المتمثلة في كونه خياراً علاجياً غير جراحيّ. يمكن لنظام بالون Elipse من Allurion المساعدة على ضبط نسبة السكر في الدم، وفقدان الوزن لدى مرضى السكري، الذين يحتاجون إلى اعتماد نمط حياة صحي يشمل نوعية الأكل، إلى جانب دوره المساعد في تغيير أسلوب الحياة إلى الأفضل.
واستناداً إلى خبرته، يؤكد الدكتور فاروق أنّ بالون Elipse هو أداة غير جراحية آمنة وفعالة للأشخاص الذين يعانون السمنة المفرطة ويتطلّعون إلى إنقاص أوزانهم، وهو الإجراء الأول من نوعه في العالم الذي لا يحتاج إلى تنظير داخلي أو تخدير.