الأمير تشارلز يخرج عن صمته ويتحدث عن معركته ضد كورونا

لاما عزت   |   2 أبريل 2020

بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد، خرج الأمير تشارلز عن صمته وتحدث عن تفاصيل إصابته والتجربة التي خاضها خلال تعافيه من كوفيد19.

وأطل الأمير تشارلز (71 عاماً) من خلال مقطع فيديو مدته أربع دقائق من منزله في أسكتلندا، موجهاً الشكر لعاملي خدمات الطوارئ وموظفي الخدمة الوطنية مشدداً على أهمية العيش بأمل.

وقال الأمير: “لحسن الحظ بعد أن التقطت الفيروس كانت الأعراض خفيفة لدي، والآن أجد نفسي على الجانب الآخر من المرض ومازالت أتّبع الإرشادات الوقائية من خلال ترك المسافة الاجتماعية والعزلة العامة”، وأكد ضرورة الاهتمام بكبار السن في هذه الظروف الصعبة.

ووصف الأمير فترة مرضه بالغريبة والمحبطة والمؤلمة وقال: “كانت تجربة غريبة ومؤلمة ومحبطة، ففي هذه المرحلة لا وجود العائلة والأصدقاء من حولك وتختفي الأساسيات الطبيعية للحياة فجأة”.

وأضاف: “أنا وزوجتي نفكر بشكل خاص في جميع الذين فقدوا أحباءهم في هذه الظروف الصعبة وفي أولئك الذين يعانون المرض والعزلة والوحدة".

وكان الأمير تشارلز قد خرج من الحجر الصحي يوم الاثنين الماضي، بعد أن استشار طبيبه الذي أكد أنه يتمتع بصحة جيدة.