الأسنان مغناطيس الأمراض

نوال نصر  |   12 أبريل 2020

السلام يبدأ بابتسامة، والابتسامة حين تكشف عن أسنانٍ كما اللؤلؤ تشي بالصحّة والعافية، لكن حين تكشف عن لثّة حمراء، متورمة، متوهجة، وأسنانٍ صفراء ملتهبة يغزوها «البلاك» والجير والسوسة، تشي بإصاباتٍ مقبلة، وممكنة مثل القلب والسكري والروماتيزم والألزهايمر والكلى، لذا تصحّ في الموضوع مقولة (حماية الأجسام من حماية الأسنان).

ذبحات قلبية
قليلون من يعرفون أن أكثر من 20% من أمراض القلب والذبحات القلبية، سببها مشاكل في الأسنان والتهابات في اللثة، وبكتيريا تنشط في الفم وتعبر مع اللعاب إلى الجسم وتتفاعل مع الدهون الموجودة على جدار الأوعية الدموية، التي تغذي القلب وتؤدي إلى سكتة قلبية قاتلة في أحيان كثيرة!
سببٌ سخيف أن يموت الإنسان من تسوسِ سنٍّ أو ضرر ضرسٍ أو التهاب لثّة، لكن كثيرين يموتون.. فهل نقلب الصفحة أم نبحث في كلّ ما له علاقة بالفمّ والأسنان، لتبقى الابتسامة عامرة والصحّة بخير؟
بين 27 مارس و2 أبريل تحتفي دول الخليج بالأسبوع الخليجي لتعزيز صحّة الفم.. فهل أفواهكم بخير؟ هل أسنانكم سوية؟ وماذا عن اللثة؟

أصغر حجماً
 الطاحونة التي تمدّ الجسم بالغذاء، هي أصغرُ أعضاء الجسم حجماً. ومن هذه النقطة بالذات، تكمن أهميتها في النموّ السليم. اختصاصي طب الأسنان الدكتور كمال صليبا، يجزم بأن لا أحد يعرف قيمة الأسنان إلا من فقدها أو أصيب بنوبة قلبية بسبب التهابات مستديمة في لثته، ويقول: «التسوّس له أسباب وهو لا يتأتى بسبب مكوّن حيوي معيّن، بل بسبب اختمار بقايا الطعام في الفمّ وتراكمها واختلاطها بميكروبات موجودة في الفمّ، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الأسيد الفموي الذي يسبب تآكل الأسنان وتسوسها. ويستطرد، إذا حيّدنا الأسباب الوراثية والتكوينية التي تختلف بين إنسان وآخر، تحل قلة النظافة في أعلى سلّم أسباب تسوّس الأسنان».

مشاكل الأسنان
أمراض اللثة، الجير، سرطان الفمّ، جفاف الفمّ والبكتيريا الموجودة في اللسان، هي بعض مشاكل الأسنان التي تسبب رائحة الفم الكريهة. فإذا عانيتم من هذه الرائحة لا تحاولوا إخفاءها بقطعة من السكاكر المنكهة، بل اقصدوا طبيب الأسنان ليُحدد المشكلة. هذه نصيحة طبيب الأسنان لكم. ولا تنسوا أبداً وجود علاقة وثيقة جداً بين التهابات الجسم والتهابات الأسنان.
تسبب آلام الأسنان مشاكل في المعدة، بسبب عدم قدرة من يعانيها من المضغ السليم، فيبلع الطعام قبل أن يكون قد أعدّ لعمليّة الهضم، وقبل أن يكون قد اختلط بالريق الذي هو أساسي، بسبب طبيعة مكوناته، في عملية الهضم.
التهاب اللثة المحيطة بالأسنان، يسبب فقدان الأسنان. فهناك علاقة سببية وثيقة بين أمراض القلب وأمراض اللثة. وكلّ شخص معرّض لخطر الإصابة بأمراض اللثة، لكن غالباً ما تظهر بين من تجاوزوا سن الثلاثين من المدخنين أو بين من يعانون مرض السكري. وجفاف الفم يزيد من حدّة هذه المشكلة. وأبرز أعراض هذه الحالة رائحة الفمّ الكريهة واحمرار اللثة وتورمها ونزفها والشعور بالألم والحساسيّة عند مضغ الطعام. وفي هذه النقطة بالذات، تذكروا أن مشاكل اللثة قد تؤدي إلى حدوث (استسقاء) فيها نتيجة تسبب بقايا الطعام ما يُشبه (الكمخة) حول الأسنان التي تتخمر، وتسمح للمواد الكلسية الموجودة في الريق بالتراكم مكونة الجير الذي يدفعها ليأخذ مكانها.  

لون اللثة
إذا مال لون اللثة إلى الأزرق فهذه إشارة إلى وجود التهابات فيها. لكن، تذكروا هنا أن لون لثّة شعوب العرق الأسود تميل غالباً إلى اللون الغامق، المائل إلى الأزرق، بسبب ارتفاع نسبة الميلانين لديهم، وهذا ليس معناه أنهم يعانون من مشاكل في اللثة. أما إذا مال لون اللثة إلى الأحمر القاني، فهذه إشارة إلى وجود التهاب حاد.

تقرحات الفمّ
هناك عدة أنواع من تقرحات الفمّ، وبعضها قد يكون مزعجاً جداً. والقلق يفرض أن يبدأ إذا استغرقت هذه التقرحات أكثر من أسبوعين. والمقصود بهذه التقرحات، ما يظهر في الفمّ لا حول الشفتين.
اما حساسيّة الأسنان، ويقصد بها ذاك الشعور بلمعة فيها عند التعرض لهواء بارد أو مشروبات باردة أو الأيس كريم. ويهم هنا أن تعرفوا إن هذا الإحساس سهل العلاج، وهو ينتج عن وجود خراج في السن. كما أن داء السكري يترك بدوره آثاره على الأسنان. فهو قد يسبب إنتاج كثير من الجلوكوز في الدم، ويترك آثاره على الأسنان واللثة والفكين وأنسجة اللسان وسقف الفم وأسفل الخدين. فانتبهوا إلى السكري تربحون صحة أفواهكم. وتشير تقديرات منظمة الصحّة العالميّة، إلى أن أمراض الفمّ تؤثر في 3.58 مليار شخص في العالم. وأبرز مشكلة تواجههم هي تسوّس الأسنان. وتحلّ حالات الإصابة بسرطان الفم بين السرطانات الثلاثة الأولى في بعض بلدان آسيا والمحيط الهادئ.

الطب  البديل
فيما مضى كانت النصيحة بجملٍ. لكن، قليلون من يعملون بالنصيحة قبل فوات الأوان. وفيما يخصّ صحة اللثة والأسنان، يُنصح بالإقلاع عن التدخين وباستخدام فرشاة الأسنان مرتين على الأقل في اليوم، واستخدام خيط التنظيف وغسول الفم. لكن، في حال تراكم الجير يُنصح باستخدام زيت الأوكالبتوس والشاي الأخضر والنعناع والألوفيرا وأحماض أوميغا 3. وكلها تسهم في تقليل تراكم الجير حول اللثة. أما في حال التهبت اللثة فيُنصح في استخدام زيت شجرة الشاي، وإذا بدا هذا صعباً، يمكن شراء معجون أسنان يحتوي في مكوناته على هذا الزيت.
كما أن التوت البري يسهم بدوره في قهر أمراض اللثة عبر منع البكتيريا من الالتصاق بالأسنان.  كما تساعد أيضاً المأكولات التي تحتوي على فيتامين C في حماية اللثة والأسنان، ومنها الجريب فروت والبرتقال والكيوي والمانجو والبابايا والفلفل الأحمر والبروكولي والشمام.

حليب وتفاح وفلفل
تُعد منتجات البصل، الفلفل الأحمر، الفطر والكرفس والجزر والتفاح والحليب واللبن والجبن، أطعمة مناسبة للحصول على لثة صحيّة. من المهم أن يتناول الطعام، أنه لا يغذي جسمه فقط!، فالطعام الذي يتناوله تتغذى عليه الجراثيم والبكتيريا أيضاً، التي قد تسبب تسوس الأسنان وأمراض اللثة. كما إن الأحماض التي تهاجم الأسنان مدة عشرين دقيقة، بُعيد الانتهاء من تناول الطعام. والهجمات المتكررة تؤدي إلى تحطم المينا الصلبة على سطح الأسنان، وهذا ما يؤدي إلى تسوسها. لذا يجب اختيار أصناف الطعام التي يتم تناولها بعناية. كالفاكهة والخضار الغنية بالألياف، فهي تساعد في الحفاظ على نظافة الأسنان واللثة وعلى تدفق اللعاب. وتساعد الجبنة والحليب والزبدة ومنتجات الألبان الأخرى على تعزيز وجود المعادن التي تُكوّن الأسنان. ويحتوي الشاي الأسود والأخضر على مادة البوليفينيل التي تعيق البكتيريا. كما إن العلكة الخالية من السكر تصنع بدورها اللعاب، وهذا يساعد على إزالة جزيئات الطعام من الفم.


مشاهير بلا أسنان!
يسحروننا بابتساماتهم وأسنانهم المتوهجة، المستقيمة، الهوليوودية، الرائعة. لكن هل سألنا أنفسنا ولو لمرة واحدة ماذا يخبئون وراء كل هذه الابتسامات؟
الممثل جيم كاري، المعروف بأسلوبه الكوميدي الساخر، فقد أسنانه الأماميّة منذ طفولته، في المرحلة الابتدائية، بسبب حادث.
النجمة الباريسية الجميلة باريس هيلتون، وريثة فندق هيلتون إمباير، فقدت سنها الأمامية.
ديمي مور، أغلى نجمات هوليوود أجراً في تسعينات القرن الماضي، تعرضت لحادث كلفها أسنانها الأمامية. وهي شكرت علناً طبيب الأسنان الذي أعاد لها اطلالتها.
كاترين زيتا جونز، الفاتنة، طالما شعرت في مراهقتها بالسخط الشديد بسبب أسنانها الملتوية.
سيلين ديون تبدلت أسنانها رأساً على عقب بعيد انطلاقتها في عالم الغناء الفرنسي. ومن يملك صوراً قديمة لها يمكنه ملاحظة الفرق جداً.

4  أسئلة..  وأجوبة

1 - هل يسبب ظهور الخراج توعك الجسم؟
تؤدي خراجات الأسنان إلى حالات غثيان وقيء وحمى وبرد وتعرق.

2 - في أيّ عمر يبدأ الكبار في فقدان أسنانهم؟
69% من البالغين بين 35 و44 عاماً، فقدوا سناً واحدة على الأقل. وعادة يفقد الإنسان في الخمسين ما معدله 12 سناً. ويفقد 26% ممن تخطوا سن الخامسة والستين جميع أسنانهم.

3 - هل يمكن أن تنتشر عدوى الأسنان إلى الدماغ؟
هذا سهل. ويمكن أن تتطور إلى خراج في الدماغ أو عدوى في المخ وشعور بقشعريرة شديدة. ويُنصح هنا بتناول مضادات حيوية.

4 -  متى تظهر أسنان الطفل؟
تكون الأسنان مخبأة عند الطفل في اللثة. وتبدأ أسنان الحليب، أي اللبنية، بالظهور حين يبلغ شهرة الثامن. وهذه الأسنان مهمة جداً في عملية المضغ وتطوير الكلام وتعتبر أساسية في نمو الفك. وتبدأ جذور أسنان الحليب، بين ست وسبع سنوات، بالذوبان فتسقط وتحلّ مكانها أسنان دائمة عددها 32.