جيروم تورون: الترف يكمن في البساطة

غانيا عزام  |   8 مايو 2020

 أطلقت دار Hermès الفرنسية العريقة الفصل الأول من منتجاتها التجميلية، متضمنة تشكيلة واسعة من أحمر الشفاه بملمسين ساتيني وغير لامع. المثير في التشكيلة الجديدة تضافر جهود فريق Hermès الإبداعي بقيادة مدير الإبداع لدى Hermès Beauty جيروم تورون Jerome Touron الذي ابتكر مفهوم التركيبة والملمس والألوان، وبيار هاردي المدير الإبداعي لقسم الأحذية والمجوهرات الذي صمم عبوات المنتجات، وبالي باريت المدير الفني لعالم النساء ومنتجات الحرير النسائيّة، والتي أسهمت بنظرتها الفريدة للأنوثة والألوان، بالإضافة إلى كريستين ناجال مبتكرة عطور الدار، والتي أضفت العطر الأخّاذ على أقلام المجموعة. جيروم تورون مدير الإبداع في Hermès Beauty، كشف لقراء «زهرة الخليج» خبايا التشكيلة التي تتضمن  14 لوناً من الملمس الساتيني، و10 ألوان من الملمس غير اللامع، التي تأتي في عبوات صديقة للبيئة تسمح بإعادة التعبئة اليدوية.
• ما الاتجاهات التي اتخذتها أثناء تحضيرك لهذه المجموعة؟
- هذه المجموعة هي الأولى لـHermès والفكرة كانت بالبحث عن عمق التكوين للألوان، حيث إننا نملك أكثر من 75 ألف لون مختلف كمرجع من الحرير، وكل الإيحاءات قد تكون هناك، أو بالجلد إذ لدينا 900 لون من الجلد وهو إيحاء أكثر عمقاً، والجميل أن هذه الألوان يمكن ترجمتها وإعادة تصنيعها واختراعها في لون واحد. وفي الحقيقة أحمر الشفاه الذي يوضع في النهاية هو طريقة جديدة لتري لوناً جديداً يبرز اللون الموجود وهذه عملية صعبة ومستمرة. وقد تمّ استيحاء ملمس أقلام الشفاه من Hermès من ملمس الجلد.
• لكن لون الجلد يتباين ويتغير دائماً بسبب الإضاءة؟
- نعم يختلف بسبب الضوء، وبالضبط هذا ما أتحدث عنه، أي لا تستطيعين تحديد اللون الحقيقي له.
• أطلقتم مجموعة صديقة للبيئة ضمن شروط تغليفها وتعبئتها، كيف لكم أن تقدموا الفخامة والترف مع البساطة في منتج واحد؟
- هو أمر صعب وهنا يكمن التحدي، لأن الفخامة هي تحدٍّ وتطور وابتكار. وبالنسبة لي هي متعمقة بشكل مباشر بوعي المستخدم ويجب أن تكون مثالية له. أعتقد أن معايير الزبائن الذين يبحثون عن الفخامة تغيرت اليوم، وتكمن الرفاهية بأن تأخذ ذات النتائج من خلال البساطة والإحساس بالتصميم والرائحة، تلك المشاعر الإضافية أصبحت أساسية للمنتج.

تصميم مبتكر
• كيف يعمل تصميم عبوة أحمر الشفاه؟
- بمجرد وضع أحمر الشفاه، يبدأ عمله فهو مصمم بألا يتلطخ أو يسيل. ولذلك هي مجموعة فنية مشغولة بأيدٍ ماهرة، وكل قطعة مصنوعة يدوياً من المعدن وبداخلها قطع بلاستيك. وربما في يوم ما سنطوره أكثر، أما الآن فالفرشاة مثلاً معدنية مصنوعة يدوياً، ويتمتع المنتج بنوعية ممتازة. دار Hermès لا تستطيع التخلي عن جودتها وصلاحية منتجاتها طويلة الأمد.
• ماذا تكشف عن ملمسي التركيبة؟
- هناك ملمسان: الساتيني Satin، وغير اللامع matt، والأخير مستوحى من الجلد الناعم واسمه Doblis، بينما استوحي الساتيني من صندوق الجلد، وترين كيف أنه مشع، وتستطيعين أن تشاهدي مدى دقة شكله ونعومة ملمسه الذي خرج بهذه الطريقة بعد عدة عمليات متطورة.
• كيف يمكن للحمرة بقوام ساتيني أو كريمي أن تدوم وقتاً طويلاً؟
- يجب أن نكون صادقين ونقول إن الحمرة الساتينية الشفافة لا تدوم عشر ساعات. والتركيبة التي نعمل عليها شبيهة بالمكان أو الغرفة، فعندما تبتكرين التركيبة هناك إطار يجب أن تحددي ما ستضعينه في داخله، هل تضعين جودة واهتماماً عاليين وثباتاً دائماً وألواناً ممتازة؟ يجب أن تختاري هنا الموضوع، لا سيما أننا نركز على الألوان والليونة والبريق بحيث لا يكون كريمياً كثيراً، مريحاً وغير قابل للجفاف. وعندها نضيف أموراً تزيد من إنتاجية عمله ولكن بعيداً عن تركيبته الأولى، الفكرة أن يكون مشعاً وبراقاً ويدوم لأربع ساعات وهو متعة للنساء. وبالنسبة لي كريم الأساس والماسكارا يعتمدان على الوظائفية، كذلك الأمر بالنسبة للحمرة وملمع الشفاه، ولكن ثمة خيارات تستطيعين من خلالها اختيار اللون المفضل الذي ستضعينه هل هو مشع أم لا. فهي مجموعة كاملة، هناك بلسم الشفاه Lip Balm وقلم الشفاه الذي يدوم اللون به، ولدينا المنتج السحري Bobby Lube Shine وهو ملمع براق بشكل طبيعي نضعه فوق الشفاه النيود. ويمكن أيضاً أن تضعيه على مقدمة الشفاه لتصبح براقة أكثر، وهي طريقة أخرى لتغيري من شكل الحمرة.

روج هيرميس
• ماذا بشأن من يعتمدن الألوان النيود وغير الجريئات؟
- لقد استخدمت ثلاثة ألوان لخلق مزيج للون واحد ومن هذا المزيج اللونان الأحمر والأزرق، وخلقت توازناً بينهما وبين اللون الثالث وخرجت النتيجة في روج Hermès وقد يبدو مثيراً. لقد أطلق هذا اللون عام 1925، وهو جميل جداً ويعتبر بصمة الدار وهو مزيج ألوانٍ مبتكرة، ولا تبدو فيه السيدة جريئة بل هو أنيق وكلاسيكي، ولهذا أطلقنا اسمه على التشكيلة.
• مع أي لون بشرة يتماشى؟
- لون الشعر الأشقر والعيون الزرقاء تليق به، ولكن المفاجأة أن هناك من جربنه وهن آسيويات وكان مذهلاً جداً وجميلاً، لذلك يجب أن تجربي كل الدرجات، وستفاجئين بجمالها.

ألوان الموضة
• ما موضتك المفضلة من اتجاهات الموسم الحالي؟
- الاتجاهات اليوم تكفي لاختبار جميع الألوان، فهي ليست محصورة وأصبحت متنوعة. وبالنسبة لي الموضة هي أن نكون ما نحن، والتي مثلتها هذه المجموعة التي تخبرنا أي لون سيتحدث عنا وعن شخصيتنا، ولأن الأشخاص يملكون حرية الخيار والقرار باختيار الأفضل لهم. لدينا مجموعة تتضمن ابتكارات متميزة من الألوان وبالتالي تناسب الموضة.
• كيف اخترتم مثلاً ألواناً تتماشى مع لون العبوة الخارجي باللونين الأحمر والأزرق؟
- خليط الألوان يتيح الوصول للون المطلوب، والإيحاء أتى من كتاب ألّفه ميشيل اوجين شفرول عام 1839، يتحدث فيه عن تناسب خلط الألوان وكيف تتماشى وتمتزج وتتناسب، وأخذ دراسة علمية للحصول على هذه التركيبة. وإذا اطلعت على الكتاب سترين أنه فن مؤقت وهو ما أوحى لي بمزيج الألوان. وجميع هؤلاء الفنانين الذين مزجوا لوحاتهم في الكتاب اعتمدوا على مدى تناسب مزج الألوان، وهذه فكرة خلط هذه الألوان وكيف تتماشى معاً.
• عالم الأزياء والجمال أصبح شاملاً ومتداخلاً، كيف ترى تأثير هذا الأمر في صناعة هذه المنتجات التجميلية؟
- الأمر الجيد هو ديناميكية التحرك، والنساء اليوم يعرفن ما يردن أكثر من السابق، هن مسؤولات عن جمالهن أكثر من غيرهن، لقد أصبحن بمثابة خبيرات تجميل، وهو ما يعطيهن فرصة للتعبير عن أنفسهن، وأعتقد أن مفهوم الجمال أصبح جلياً لهن. وهناك تقنيات متبعة من قبلهن، وأصبح الأمر أسهل بالنسبة لصناعة مساحيق التجميل لأن النساء منفتحات على استخدام وتجريب كل ما هو جديد، وهن مسؤولات عن خياراتهن، وهناك ديناميكية في الاختيار مساءً وصباحاً، والأهم عند المرأة هو إبراز شخصيتها.

عناية بالشفاه
يقدم جيروم تورون نصائحه للنساء حول العناية بالشفاه، قائلاً: «هناك عناية للشفاه تستطيع أي امرأة من أي مكان أن تبدأ بها، ثمة مجموعات للعناية من Hermès كالفرشاة وبلسم الشفاه المحبب للمرأة في كل مكان، وهو مكون من الشمع للحماية والراحة، ومن خليط من التوت ومكونات مضادات الأكسدة ومكونات طبيعية أخرى. ولأكون حريصاً بالحديث سأقول إن المرأة الفرنسية تحب ملمع الشفاه وهي تأخذ وقتها في استخدام الأدوات والحمرة».