9577 حالة شفاء و832 إصابة جديدة بـ«كورونا» و4 وفيات

رحاب الشيخ  |   18 مايو 2020

أجرى القطاع الصحي في دولة الإمارات 37844 فحصاً جديداً كشف عن 832 إصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» ليصل إجمالي الحالات إلى 24190 حالة إصابة، وهذا العدد يشمل جميع الحالات التي تتلقى العلاج، والتي تماثلت للشفاء، والوفيات، بحسب الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات.
وكشفت، خلال الإحاطة الإعلامية اليوم، عن ارتفاع عدد حالات الشفاء في الدولة إلى 9577 حالة بعد تسجيل 1065 حالة شفاء جديدة، معلنة عن 4 حالات وفاة من جنسيات مختلفة ليصـــل عدد الوفيات إلى 224 حالة.
وقالت الضحاك: "مع هذه الحالات يصبح عدد حالات الإصابة بالفيروس والتي لا تزال تتلقى العلاج 14389 حالة".

سيف الظاهري: التعقيم من الساعة 8 مساءً إلى 6 صباحاً
من جانبه، أعلن الدكتور سيف جمعة الظاهري، المتحدث الرسمي من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث تعديل مواعيد برنامج التعقيم الوطني ليصبح من الساعة 8 مساءً إلى 6 الساعة صباح اليوم التالي، اعتباراً من يوم الأربعاء 27 رمضان وحتى إشعار آخر.
كما تقرر استمرار منافذ بيع المواد الغذائية والجمعيات التعاونية والبقالات والسوبرماركت والصيدليات بالعمل على مدار 24 ساعة وطوال أيام الأسبوع خلال فترة برنامج التعقيم، وهي جهات مستثناة، حسب الظاهري.
وقال: "يُسمح لمحلات تجارة اللحوم والخضراوات والفواكه والمحامص والمطاحن والمسالخ والأسماك والبن والشاي ومحلات تجارة المكسرات والحلويات والشوكولاتة بالعمل من 6 صباحاً إلى 8 مساءً مع الأخذ بعين الاعتبار تطبيق الإجراءات الوقائية مثل لبس الكمامات والقفازات وغيرها".

المراكز التجارية
وفيما يتعلق بالمراكز التجارية والمولات قال الظاهري إنها ستفتح أبوابها من 9 صباحاً إلى 7 مساءً مع تطبيق المعايير والإجراءات والتدابير الاحترازية ابتداء من 27 رمضان، فيما سيتم الإعلان لاحقاً عن التوقيتات الجديدة للمولات بعد العيد.

الزيارات في عيد الفطر
وأضاف الظاهري: "تقرر وفقاً لتوقيت برنامج التعقيم الوطني وعدم الإخلال بالتعليمات الوقائية، تجنب الزيارات والتجمعات العائلية خلال هذه الفترة الحساسة، ناصحاً الأفراد باستخدام وسائل التواصل الالكترونية أو الاتصال من خلال الهاتف بدلاً من الزيارات".
وشدد الظاهري على أهمية الامتناع عن توزيع العيدية على الأطفال أو حتى صرفها من المصارف وتداولها بين الأفراد خلال هذه الفترة واستخدام البدائل الإلكترونية لذلك، إلى جانب تجنب زيارة النساء الحوامل والأطفال والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى والأكثر تأثراً بفيروس كورونا وذوي الأمراض المزمنة، وعدم السماح للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمغادرة المنزل وتجنب الخروج إلى الأماكن العامة حفاظاً على صحتهم وسلامتهم.
وبالنسبة للعمالة المساعدة في المنازل، فيحظر لقاؤهم بأي أشخاص خارج المنزل مع ضرورة إمدادهم بتجهيزات الوقاية اللازمة حال ضرورة تعاملهم مع أشخاص من خارج المنزل كاستلام البضائع والطرود وغيرها.
وحول صلاة العيد أكد الظاهري أهمية الالتزام بما أورده مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي وفي مقدمته الحرص على الصلاة في البيوت والأخذ بأسباب الوقاية الصحية.

سالم الزعابي: تحديث لائحة المخالفات
ومن جهته، أكد المستشار سالم الزعابي القائم بأعمال رئيس النيابة العامة للطوارئ والأزمات والكوارث، أنه انطلاقاً من دور النيابة العامة في المحافظة على أمن وسلامة المجتمع وحمايته، قرر النائب العام تحديث قائمة المخالفات والغرامات والجزاءات الإدارية المعلنة سابقاً وتغليظ بعضها وفق مقتضيات المصلحة العامة، والخاصة بعدم احترام اللوائح والإجراءات والتدابير الاحترازية لتتناسب مع الوضع الحالي والتوجهات الحكومية بالاتجاه نحو التدرج في تخفيف القيود المتعلقة بالتدابير الاحترازية لمكافحة كوفيد19.
وأوضح أنه سيتم نشر البنود الواردة بالقائمة المحدثة كاملة عبر القنوات الحكومية الرسمية وتضمنت اللائحة، مخالفات عدم الالتزام بتعليمات الحجر الصحي المنزلي والحجر في المنشآت، ومخالفات الامتناع عن تثبيت التطبيق الذكي لنظام التتبع الالكتروني للحجر المنزلي، ومخالفة كل من يخترق أنظمة التطبيقات أو الوسائل الالكترونية الذكية الخاصة بتتبع حالات الحجر الصحي.
وشدد المستشار الزعابي على أن لائحة ضبط الجزاءات الإدارية تتضمن إحالة المخالف إلى النيابة العامة للطوارئ والأزمات والكوارث لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده عند تكرار ارتكاب أي من المخالفات الخاصة بعدم الالتزام بتعليمات الحجر الصحي، وإجراءات الحجر المنزلي بنظام التتبع الإلكتروني عند ارتكابها للمرة الثانية وتقديمه للمحاكمة الجزائية بالجرائم المنصوص عليها في قانون إنشاء الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث والمعاقب عليها بالحبس مدة لا تزيد عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن 100 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين.