قصص نجاح في مؤتمر"الأدوار القيادية للمرأة" بأبوظبي

زهرة الخليج  |   12 مارس 2012

يشارك ممثلون عن "معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا"، المؤسسة الأكاديمية البحثية للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، في النقاشات بشأن الاستراتيجيات الرامية إلى إلهام الجيل القادم من القيادات النسائية الشابة، وذلك خلال الدورة الرابعة من مؤتمر "الأدوار القيادية للمرأة في العالم 2012" المقام في أبوظبي.

 

وسيتناول المتحدثون في الجلسة الحوارية "مبادرة تثقيف وتمكين المرأة في قطاع الطاقة النظيفة" التحديات المهنية والأكاديمية التي تواجه المرأة والعوامل التي تؤثر على عملها وتطورها في قطاع الطاقة المتجددة.

 

ويتم تنظيم الحدث الذي يقام في الفترة من 13-15 مارس الجاري في مركز المؤتمرات بالمقر الجديد لجامعة زايد بأبوظبي تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، بمشاركة حشد كبير من الممثلين عن قطاعات التعليم  والهيئات الحكومية والمنظمات غير الحكومية من أكثر من 40 دولة.

 

وسيلقي معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي في دولة الإمارات ورئيس جامعة زايد، الكلمة الترحيبية للمؤتمر الذي يقام هذا العام تحت عنوان "نحو مستقبل ناجح للتنمية المستدامة في العالم"، ويجمع تحت مظلته نخبة من القيادات النسائية الرائدة إقليمياً ودولياً لتبادل الأفكار والمشاركة في جلسات المؤتمر.

 

وإلى جانب الدكتورة نورا الكعبي، الأستاذة المساعدة لهندسة البناء والإدارة في جامعة الإمارات؛ ونور غزال أسود، مسؤولة برنامج إدارة الخدمات الاستشارية وبناء القدرات في أيرينا، يشارك كل من الدكتورة إيناس خيال، أستاذة مساعدة؛ والدكتورة أمل الغافري، أستاذة مساعدة؛ وريم كيتل، باحثة مساعدة؛ والدكتور كينيث فولك، مدير برامج التوعية في معهد مصدر في جلسة حوارية بعنوان "مبادرة تثقيف وتمكين المرأة في قطاع الطاقة النظيفة".

 

وقالت الدكتورة أمل الغافري: "استطاعت المرأة العربية على الدوام أن تحرز تقدماً ملحوظاً كمستثمرة وسيدة أعمال ناجحة ومؤثرة في المشهدين الاجتماعي والاقتصادي. وفي حين لا بد من تسليط الضوء على الإنجازات، فمن الضروري أيضاً تحديد سبل ووسائل فاعلة لإلهام الجيل القادم من القيادات النسائية".

 

وأضافـت: "سيبقى معهد مصدر دائماً في الطليعة، ليس فقط في إطلاق وتنفيذ المشاريع البحثية المتطورة، ولكن أيضاً في تزويد النساء بالفرص المناسبة التي تساعدهن على رسم مستقبلهن المهني والأكاديمي. ونحن واثقون بأن مؤتمر ’الأدوار القيادية للمرأة في العالم‘ سيشكل منطلقاً ريادياً لأفكار جديدة من شأنها أن تعزز تقدم وتطور المرأة على مختلف الصعد. كما أعرب عن بالغ امتناني وتقديري للقيادة الحكيمة للبلاد على دعمهم المستمر لهذه القضية".

 

وتقوم الدكتورة نورة الكعبي بدور أساسي ومستمر في دعم المبادرات التي تعنى بالمرأة في معهد مصدر منذ مايو 2010. ومن المتوقع أن تسهم من خلال خبراتها الواسعة والغنية في إثراء نقاشات المؤتمر، لا سيما وأنها عضو في اللجنة الفنية الخليجية للمباني الخضراء في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، كما تشغل مهام مديرة إدارة المشاريع في المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي.