العناية بالجمال على الطريقة الإيطالية

زهرة الخليج

  |   4 أكتوبر 2010


إليك مجموعة من العطور ومستحضرات العناية بالبشرة والجمال على الستايل الإيطالي من تصميم " سلفاتوري فيراغامو"
عطر أتيمو
يعبّر هذا العطر الجديد عن جوهر قيم فيراغامو المتمثلة في الأناقة على الطريقة الإيطالية.


وينطوي "أتيمو" الجديد على جميع هذه الجوانب من خلال تركيبة متناغمة تثري شغف جميع النساء إلى الحب والحياة. ويبوح "أتيمو" بمكنونات تعكس روح الأناقة الإيطالية ليهدي عشاقه لحظة ثمينة من عالم فيراغامو المفعم بالحب والتألق.


تطغى الحركة والعفوية على تصميم هذه القارورة المتعرجة التي أبدعتها مخيلة المصممة الشهيرة سيلفي دو فرانس؛ وهي تحظى بشكل غير متناسق تم تزيينه بشريط ذهبي فاخر يحمل اسم "أتيمو" مكتوباً باللون الأحمر المعتمد لدى "فيراغامو". ويشع العطر الذهبي الفاتح متألقاً من حنايا القارورة التي يعتليها غطاء دائري فاخر مع لمسة ذهبية مميزة، فيما يومض اسم "سلفاتوري فيراغامو" بلون أحمر أنيق عند القاعدة.


بدوره يزدان الغلاف الكرتوني للعطر بانحناءات نافرة مستوحاة من تصميم القارورة مع لون أبيض لؤلؤي بسيط يحل محله اللون الذهبي الثمين في أعلى العلبة الكرتونية؛ فيما يظهر شعار "أتيمو" مع اسم "سلفاتوري فيراغامو" واضحاً باللون الأحمر. وتم في صناعة العبوة الكرتونية استخدام ورق مقوى مصادق عليه بيئياً من قبل مجلس رعاية الغابات (FSC).


خط الاستحمام والعناية بالجسم


تتسم تشكيلة "أتيمو" من مستحضرات الاستحمام والعناية بالجسم بتركيبة ناعمة طاغية الأنوثة لضمان تجربة ممتعة، لاسيما وأنها تحتوي على خلاصة الفاوانيا الغنية بخصائصها المنعشة والمتناغمة التي تغذي البشرة وتدللها. وتتميز عبوات منتجات الاستحمام بلونها الأبيض اللؤلؤي وتصميمها الدائري الذي يحاكي شكل قارورة العطر.


لوشن الجسم


يمنح لوشن الجسم البشرة مظهراً مخملياً ناعماً مع لمسة براقة في منتهى الجاذبية بفضل تركيبته الغنية القابلة للامتصاص السريع؛ وهو يترك الجسم مفعماً بعطر "أتيمو" المميز.


جل الاستحمام


يمتاز جل الاستحمام برغوته اللؤلؤية العطرة والمنعشة التي تنظف البشرة بنعومة فائقة وتمنحها مظهراً حريري الملمس. ويعد هذا المستحضر الحل الأمثل للاستخدام المتكرر بفضل مكوناته الخاصة الغنية بمشتقات السكر.


العطر


يفيض عطر "أتيمو" بباقة من الأزهار المتنوعة التي تتخللها روائح خشبية جافة مفعمة بالأحاسيس. ويطالعك العطر بدايةً بنفحات رقيقة من رائحة الكمثرى، ناهيك عن لمسات طويلة الأثر من رائحة برتقال الكمكوات، فيما تبوح أزهار اللوتس بمكنوناتها في قلب العطر.


وثمة نفحات نباتية منعشة تتخلل العطر إثر اجتماع رائحة الغاردينيا مع شذى الفرانجيباني في مزيج استثنائي يكرس الحس الجمالي لعبير هذه الأزهار. وتسهم النفحات الوردية المنعشة لأزهار الفاوانيا في إضفاء مزيد من الأنوثة والتفرد على هذه التركيبة.
وبدورها تمتزج رائحة المسك الناعمة مع عبق خشب الأرز وأوراق الباتشولي لتترك وراءها أثراً ساحراً مفعماً بالأناقة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث