ندوة حول اضطرابات النوم في جدة

زهرة الخليج  |   8 أبريل 2012

برعاية "الجمعية السعودية للطب الباطني"، وتنظيم مركز "طب وبحوث النوم" في جامعة الملك عبد العزيز في جدة، ستقام ندوة بعنوان "المستجدات في اضطرابات النوم" في مركز الملك فهد للبحوث في الجامعة، يوم الخميس 19 أبريل (نيسان) 2012 في مناسبة الاحتفال باليوم العالمي لطب النوم.

وتقوم "الرابطة العالمية لطب النوم" بالدعوة السنوية إلى هذه المناسبة، مستندة إلى عدد من المبادئ التي تسعى إلى جمع الجهود للتعريف بمشكلة فرط النوم، والأرق المزمن كمشكلتين عالميتين، تهددان الصحة البدنية والنفسية، وجودة الحياة الاجتماعية.

وخلال السنوات الماضية، تنامى الوعي الصحي بالنوم ومشكلاته في المجتمع السعودي، لكنّه لم يرق إلى مستويات تسمح بالتشخيص السليم والعلاج المبكر لاضطرابات النوم المختلفة، لدى معظم الذين يعانون منها، جراء قلة الاهتمام الأكاديمي والاجتماعي والإعلامي بثقافة النوم السليم.

وقال أيمن بدر كريّم، استشاري الأمراض الصدرية واضطرابات النوم، والمشرف على مركز اضطرابات النوم في مدينة الملك عبد العزيز الطبية في جدة، ورئيس اللجنة العلمية للندوة: "يُـركّز المتحدثون على عرض أساسيات ومستجدات انقطاع التنفس أثناء النوم، والأرق المزمن، ومتلازمة الساقين غير المستقرتين، والنوم القهري، والمشي والكلام أثناء النوم، وعلاج الشخير واضطرابات التنفس أثناء النوم بواسطة أجهزة الضغط الإيجابي (CPAP)، وجراحات الأنف والحلق في بعض الحالات التي تعاني من تضخم اللوزتين، والتهابات مزمنة في الأنف والجيوب الأنفية، وارتخاء شديد في سقف الحلق، إضافة إلى عمليات إنقاص الوزن للمرضى الذين يعانون من سمنة مفرطة ومضاعفات انقطاع التنفس أثناء النوم". 

وأفاد سراج ولي، أستاذ مشارك واستشاري الأمراض الصدرية واضطرابات النوم في المستشفى الجامعي في جدة، ورئيس اللجنة التنظيمية للندوة أنّ بعض الإحصاءات في المجتمعات الغربية أشارت إلى أنّ حوالي 35% من الأشخاص لا يشعرون بأخذ كفايتهم من النوم الجيد، مما ينعكس سلباً على حياتهم العملية، وصحتهم الذهنية والبدنية، وأن 30 إلى 45 % منهم يعانون من أعراض الأرق المزمن، و4% من أعراض فرط النعاس أثناء النهار، نتيجة الإصابة بمتلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم.

   المزيد:

الجسم السليم في العقل السليم

المشي أثناء النوم... خطر يهدّد حياتك