جنيفر أنيستون: باريس عشقي ولا أخشى التجاعيد

زهرة الخليج  |   29 يوليو 2010

تعشق جنيفر أنيستون السفر والترحال، وخصوصاً فرنسا! الممثلة الأكثر ظرافةً في أميركا، كشفت لمجلة "ستايلست" إنّ عملها يفرض عليها السفر كثيراً، وأضافت: "اعتدت السفر، وصار الأمر يبعث فيّ البهجة. إنّه أمر مهم بالنسبة إليّ. ستتعجّبون من الأمكنة التي أحبّ زيارتها مثل بالي وإيطاليا، لأنّي لا أعرف فلورنسا، ولا البندقية. وأحبّ أن أزور أيضاً تايلنده، وجزر الفيجي. لكنّ باريس تظلّ عشقي الأول. منذ سنوات، زرتها وأقمتُ في فندق صغير رائع. كان مكاناً حميماً. أحبّ الفنادق الحميمة". من جهة أخرى، قالت أنيستون (41 عاماً) إنّها لا تخشى التجاعيد، بل إنّها تجعل المرأة تبدو... أجمل!