كيف تعتنين بيدين متعبتين؟

زهرة الخليج  |   7 أغسطس 2012

 تتطلب طبيعة عمل ربة المنزل وضع يديها في المياه كثيراً، فينبغي أن تحرص قدر المستطاع على اتباع سُبل لحماية بشرة اليدين أثناء سير العمل. وأشارت رابطة أطباء الأمراض الجلدية الألمان (BVDD) بالعاصمة برلين إلى أنه من المفيد التناوب ما بين الأعمال المجهدة للبشرة والأعمال المحافظة عليها وإجراء مهام العمل بقفاز وبدون قفاز، كذلك تنفيذ الأعمال التي تتعرض فيها اليدان للرطوبة والأعمال التي تتسم طبيعتها بالجفاف. وتتمثل أفضل سُبل حماية اليدين من الرطوبة والمواد المهيجة للجلد في ارتداء قفازات.

 

وينبغي ألا يتم تنظيف اليدين سوى بماء فاتر ومواد لطيفة خالية من القلويات؛ فهي لا تسبب إجهاداً لطبقة حماية الأحماض الدهنية بالجلد بلا داع. وبعد غسل اليدين يجب تجفيف الفراغات ما بين الأصابع جيداً. وللحفاظ على حاجز الحماية الطبيعي بالجلد، ينصح أخصائيو الأمراض الجلدية بعد ذلك مباشرة باستعمال أنواع اللوشن والكريمات التي ترطب البشرة وتعيد إليها الدهون المفقودة.

 

وتُعد إكزيما اليد من أكثر الأمراض الجلدية المرتبطة بطبيعة العمل شيوعاً. وأوضحت الرابطة الألمانية أنه يمكن الاستدلال على بدايات الإكزيما من خلال تعرض الجلد للجفاف والخشونة والتشقق والحكة الشديدة. وفي وقت لاحق يحدث احمرار والتهاب وتنشأ قشور وبثور، خاصة على ظهر اليد وبين الأصابع، الأمر الذي يُشكل حينئذ بيئة مثالية للبكتيريا المسببة للأمراض المعدية أو فطريات الجلد وأمراض الحساسية. وفي أسوأ الحالات يصبح المرضى عاجزين عن مزاولة عملهم، ما لم يحرصوا على علاج هذه المتاعب لدى الطبيب المختص مبكراً