"البوتوكس" ... يزيد الثقة بالنفس

زهرة الخليج  |   20 يناير 2011

يلفت خبير التجميل أحمد قبيسي إلى أن شركة "الليرجان" الأميركية هي المصنعة الوحيدة لـ"البوتوكس" في العالم.
و "البوتوكس" مادة بروتينية طبيعية من دون أّيّ تدخل كيميائي، مستخرجة من أحد أنواع البكتيريا. ويحتاج الـ"بوتوكس" إلى تقنيات عالية جداً في التصنيع، واستخدام تكنولوجيا متطوّرة للحصول عليه في صورة شديدة النقاء والتعقيم.
يعمل "البوتوكس" على إرخاء العضلات المسببة للتجاعيد، وبالتالي تعود للجلد نعومته وتختفي بذلك التجاعيد التي كانت عليه بسبب انقباض تلك العضلات. يتم حقن "البوتوكس" في صورة سائل بكميات صغيرة تحت الجلد في مناطق التجاعيد باستعمال حقن خاصة رفيعة جداً كشعر الرأس وبطريقة خاصة من قبل الطبيب المختص في مدة لا تتجاوز 15 دقيقة. في معظم الحالات نستعمل كريماً موضعياً قبل الحقن. ولذلك فالإحساس بالألم ضعيف جداً ولا يكاد يذكر. يظهر مفعول "البوتوكس" من اليوم الثالث ويبقى مفعوله لمدة لا تتجاوز الثلاث أشهر.
نصائح خلال اللجوء الى "البوتوكس":
- التأكد من أن "البوتوكس" المستعمل هو أميركي.
- تجنب استعمال المنتجات الصينية والكورية.
عدم الانجذاب وراء الإعلانات التي تقدم السعر الرخيص لـ"البوتوكس" فاستعمال مواد غير مرخصة من قبل وزارة الصحة خطر على الصحة.
إن الطلب المتسارع يومياً على البوتوكس من السيدات والرجال ناتج عن المفعول السريع والآمن لـ"البوتوكس"، فهناك أكثر من 10 ملايين شخص يستعملون "البوتوكس" من مظهر شاب من دون آثار جانبية تذكر، ما يعطي الثقة بالنفس والظهور بوجه جميل خال من التجاعيد.