مصوّرة سويسرية ترصد 12 زوجاً وزوجة على مدى 30 عاماً

زهرة الخليج

  |   5 مارس 2016

مشروع مثير بدأته المصوّرة السويسرية باربرا دافاتز منذ العام 1982. لم يكن يخطر في بال دافاتز أن تواصل مشروعها  طوال 30 عاماً. المشروع عبارة عن تتبع التطور الزمني لـ 12 زوجاً وزوجة على مدار 30 عاماً هم من أصدقائها وشركائها وأفراد عائلتها بهدف رصد تغيّر ملامحهم منذ سن المراهقة حتى منتصف العمر. وبدأت دافاتز مشروعها الذي أطلقت عليه اسم "مع مرور الوقت" بالتقاط صور لـ 12 ثنائياً عام 1982، إذ تابعت تصوير هؤلاء الأزواج على مر الزمن، فمنهم من انفصل، فيما حافظ آخرون على علاقتهم بشركائهم لعقود.

"بدأت مشروعي الخاص بالتقاط صور لهؤلاء الأزواج عام 1982 من دون وجود نية لمواصلة السلسلة. ثم أقدمت على تصوير الأشخاص أنفسهم عامي 1988 و1997 ثم مرة أخرى عام 2014. ما يعني أنّ المشروع الذي بدأته يغطي في الواقع 3 أجيال".

وتُظهر الصور التي التقطتها دافاتز، تغيّر ملامح الأشخاص مع تقدمهم في العمر، إلا أنّ الغريب هو تغيّر بعض الأشخاص بالكامل بعد مرور ثلاثة عقود. كما أظهرت الصور التغيّر الجذري في الموضة التي تركت متابعي الصور في حالة من الذهول. تقول: "هناك بعض الأشخاص الذين صوّرتهم، لم يفرحوا بالمشروع، لأنهم لم يرغبوا في رؤية أنفسهم يكبرون. كل هؤلاء لم يمانعوا التقاط صورهم في البداية، إلا أنهم خافوا ورفضوا متابعة تطوّر صورهم بعد سنوات".

وكشف الكتاب الذي ألفته المصورة التغييرات التي تعرّض لها الأزواج على مدار كل هذه الأعوام. ومن المنتظر عرض تلك السلسلة المصوّرة للأزواج في معرض Fotostiftung Schweiz في مدينة زيوريخ السويسرية. كما أوضحت دافاتز أنّ التغييرات التي طرأت على الأزواج لم تقتصر على ملامحهم فحسب، بل امتدت لتطال تكويناتهم الأسرية، اذ باتوا آباء وأمهات ثم أجداداً.

مقالات مختارة

«بيرق شاعر المليون» للإماراتي مبارك بالعود العامري