نجوم صنع "الحظ" شهرتهم

زهرة الخليج

  |   26 فبراير 2018
تعرفوا معنا إلى أسماء النجوم الذين صنع الحظ شهرتهم، لكنهم ثابروا واجتهدوا ليُحافظوا على مكانتهم في خانة الناجحين. • روزاريو داوسن: قبل أن تصبح ممثلة مشهورة وأحد أبطال مسلسل Marvel Cinematic Universe، كانت روزاريو تعيش مع عائلتها في مبنى مهجور في أحد أحياء مدينة نيويورك، لكن الحظ لعب دوره معها، بمجرد أن رآها المخرج هارموني كورين جالسة على عتبة باب منزلها تدخن سيجارة وهي في عمر الـ15 سألها ما إذا كانت ترغب في المشاركة في فيلمه Kids، فردّت بالإيجاب. • تشانينغ تاتوم: بدأ تشانينغ حياته كراقص تعرّ في أحد الملاهي الليلية، لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن بطل فيلم Magic Mike المستقبلي كان يرقص في أحد شوارع مدينة ميامي مع مجموعة من الراقصين، عندما اكتشفه ممثل عن وكالة عرض أزياء، وقدم له فرصة المشاركة كراقص في «فيديو كليب» المغني ريكي مارتن She Bangs. • توني براكستون: كان الحظ ينتظرها في محطة الوقود، حيث توقفت لتملأ خزان وقود سيارتها. وقتها تقدم منها شاب يُدعى بيل باتاواي، وعرض عليها أن يُنتج أغاني لها، لأنه سبق أن سمعها تغني في الكنيسة. وافقت توني على عرضه، ولاحقاً أصبح هذا الشاب كاتب أغانٍ لعدد كبير من المشاهير. وبفضل باتاواي وعلاقاته مع الفنانين المشاهير، وقّعت توني وشقيقاتها الأربع عقداً مع أرتيستا ريكوردز عام 1989. • نيك جوناس:.كان نيك، ابن الستة أعوام، يلهو مغنياً في بهو أحد الصالونات، حيث كانت والدته تصفف شعرها، وصدف أن سمعته إحدى السيدات الموجودات في الصالون، حيث تبيّن أنها مكتشفة مواهب، فعرضت على والدته إمكانية توقيع عقد مع ابنها الصغير الموهوب. • إيفا منديز: يُقال إنّ المصائب نوعان: حظ عاثر يُصيبنا وحظ حَسن يصيب الآخرين. هذا المثل ينطبق على صديقة إيفا منديز، التي أثناء تقديم ملف يتضمّن صورها لإحدى وكالات اكتشاف المواهب، لم تنتبه لصورة إيفا مانديز المندَسّة بين الصور، لكنّ مدير الوكالة شاهد صورة إيفا فأعجب بها جداً، وانطلقت في عالم الشهرة والأضواء منذ ذالك الحين.

مقالات مختارة

حسين الجسمي: مهرجان الفجيرة منبراً إماراتياً ودولياً متميزاً