يخلق من الشّبه.. مشاهير

كارمن العسيلي

  |   6 سبتمبر 2018

كم مرة أخطأنا في التعرف إلى نجم أو نجمة بسبب التشابه الكبير مع نجم أو نجمة أخرى؟ وهذا التشابه إن كان بلون الشعر أو ملامح الوجه أو طول القامة أوالبنية الجسدية، غالباً ما يوقع متخصصين في شؤون المشاهير في الخطأ، حيث يقومون مثلاً بنشر صورة لشخصية مشهورة على أنها شخصية مشهورة أخرى، تماماً كما جرى مع إحدى المجلات الأجنبية التي نشرت صورة للملكة رانيا باعتبار أنها الملكة الإسبانية ليتيسيا، نظراً لمدى التشابه بينهما. يوجد عدد كبير من النجوم الذين يشبهون بعضهم البعض إلى حد كبير، لدرجة نظن فيها أن ثمة صلة قرابة بينهم. نستعرض هنا عدداً من أولئك النجمات اللواتي يُشبهن بعضهن البعض.

 عوامل مشتركة كثيرة تجمع ما بين الملكة رانيا العبدالله والملكة الإسبانية ليتيسيا، منها القوام النحيل ولون الشعر، وملامح الوجه الناعمة والجذابة، إلى جانب تمتّع كلاهما بذوق رفيع فيما يخصّ الموضة.

هل كانتا الممثلة البريطانية ثاندي نيوتن والممثلة الأميركية زوي سلدانا توأمتين تم تفريقهما عند الولادة؟ فهما تملكان البشرة السمراء ذاتها، والشعر ذاته والعيون البنّية نفسها. لا شك في أن التفريق بينهما أمر صعب جداً.

عندما أعلن النجم جورج كلوني ارتباطه رسمياً بالمحامية البريطانية اللبنانية الأصل أمل كلوني، سارع مُحبّوه إلى تسليط الضوء على مدى الشبه الكبير بينها وبين الممثلة الأميركية آن هاثواي، حتى قيل إن كلوني لا بدّ وأنه كان واقع في غرام زميلته في التمثيل لهذا اقترن بامرأة تشبهها.

لا يُمكن لوم من يعجز عن التفريق بين المغنية الأميركية كايتي بيري وزميلتها النجمة زوي ديشانيل. فكلا النجمتين تملكان عينين زرقاوين، فضلاً عن أوجه تشابه أخرى في ملامح الوجه ولون الشعر.

مقالات مختارة

بهذه الطريقة سيساعدك هاتف HUAWEI P40 Pro على إنجاز المهام