Diane von Furstenberg : ذات الرداء الأكثر عملية

تغريد محمود

  |   21 يناير 2019

حينما يرد اسمها، نتذكر على الفور فستان اللف بقصاته المريحة التي حررت المرأة من قيود الموضة، ونقوشه المبهجة التي عززت من رقة الأنثى. لم تنافس كوكو شانيل بفستان أكثر عملية من فستانها الأسود فحسب، بل نازعتها بعلامة تتساوى معها في تفوق مبيعاتها. لم تدرس تصميم الأزياء يوماً، لكنها بالفطرة أصبحت أيقونة ونجمة ذات بصمات متميزة في عوالم الموضة، إنها ديان فون فورستنبرغ (71 عاماً)، المصممة البلجيكية الأميركية، رئيس مجلس مصممي الأزياء في أميركا، ولاعب أساسي في صناعة الموضة العالمية.

«أصمم الأزياء للمرأة التي تعشق حقيقة أنها امرأة». لم يكن منطقياً ألا تترك صاحبة هذه المقولة أثرها في تاريخ الأزياء النسائية، فقد أسست علامتها التي تحمل اسمها في عام 1970، وأرست مكانتها بفساتين تقطر عملية وعصرية وأنوثة، تُعرف باسم «اللف» Wrap، ذات الطبعات اللافتة في عام 1974، من قماش الجيرسيه اللطيف الذي يلف قوام المرأة بنعومة وينسدل بحرّية ليُبرز تناسقه ويخفي أي امتلاء أو عيوب فيه.

رحلة فستان

لقي فستان «اللف» رواجاً تجارياً كبيراً، وفي أقل من عامين تم بيع أكثر من خمسة ملايين فستان منه، مما دعا مجلة «نيوزويك» الأميركية إلى أن تلقبها بالمرأة صاحبة المبيعات الأعلى في عالم الأزياء منذ كوكو شانيل.
ويُعد هذا الفستان ضمن المعروضات الدائمة في متحف Smithsonian في أميركا. وبعد أن ارتدت «ميشيل أوباما» فستاناً من تصميمها،
أقيم معرض بعنوان «ديان فون فورستنبرغ: رحلة فستان» تَنقّل بين موسكو، وساو باولو، وبكين.

أقوى نساء العالم

ولدت «ديان» في بلجيكا لأب من مولدوفا وأم يونانية في 31 ديسمبر 1946، ودرست الاقتصاد ثم تزوجت زميلها في الدراسة الأمير الألماني إيغون فون فورستنبرغ في عام 1969. وعلى الرغم من انفصالها عنه وزواجها بآخر، لا تزال تحمل اسم عائلته. وفي عام 2014 نشرت كتاباً بعنوان «المرأة التي أحب أن أكون» The Woman I wanted to be، تمّت ترجمته إلى خمس لغات، وفي العام نفسه احتلت المرتبة الـ68 على قائمة «فوربس» لأقوى النساء في العالم، ثم في العام التالي أدرجتها مجلة «تايم» على قائمتها التي ضمت 100 أيقونة عالمية. وحصلت على العديد من الجوائز التقديرية، منها الميدالية الذهبية من صوفيا، ملكة إسبانيا.

من فستان إلى إمبراطورية

لم تقتصر إبداعات «ديان» على الأزياء، بل شملت ملابس الأطفال والجينز والشاطئ، ومستحضرات التجميل والعطور والمجوهرات والأوشحة والمفروشات. وفي عام 1992، تم بيع إحدى مجموعاتها في خلال ساعتين فقط بقيمة 1.2 مليون دولار أميركي، عن طريق شبكة QVC التلفزيونية، مما شجعها على إعادة إطلاق علامتها بعد 10 أعوام من التفرغ لتربية طفليها. قامت «ديان» بإعادة ابتكار فستانها الشهير، وحققت مجدداً نجاحاً باهراً يمتد إلى اليوم. إبداعاتها مُتاحة في 70 دولة، ولها 45 فرعاً حول العالم، و1500 نقطة بيع، تشمل 148 متجراً تمتلكه العلامة في الأميركتين وأوروبا والشرق الأوسط والباسيفيك الآسيوي.

مقالات مختارة

نوال الزغبي.. كيف فاجأتها ابنتها واستبدلت اسمها في «عيد الأم»؟

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث