أبطال رياضيون بمرتبة أمراء

هديل عللوه

  |   19 مايو 2019

يميل أفراد العائلات الملكية الأوروبية إلى ممارسة بعض الرياضات، ولكن ما قد لا يعرفه كثيرون، أن بينهم أبطالاً حقيقيين في رياضات معينة، نافسوا في مسابقات دولية وأحرزوا الجوائز والميداليات، وليس اهتمامهم بالرياضة نوعاً من الترفية أو قضاء بعض الوقت.
فقد يخفى عن الكثير، أن الملك الإسباني «فيليبي السادس» الذي تربع على عرش البلاد عام 2014 هو عاشق للرياضة، وكان  ضمن أحد الفرق المشاركة في سباق الإبحار الشراعي في «أولمبياد برشلونة» عام 1992، وأحرز المرتبة السادسة مع منتخب إسبانيا حينها.
وتعد الأميرة «ناتالي» فارسة بارزة في الدنمارك، وهي ابنة الأمير «ريتشارد» والأميرة الدنماركية «بينديكت»، وواحدة من أبرز الفارسات في أوروبا، تعشق ترويض الخيول، كما أنها كانت عضواً مع المنتخب الدنماركي الذي نافس في دورة «الألعاب الأولمبية» عام 2008 ونال البرونزية، وفي دورة «الألعاب الأولمبية» بلندن عام 2012 احتلت المركز الـ12.
وفي رياضة الفروسية، تبرز الأميرة «آن» ابنة الملكة «إليزابيث» وابنتها «زارا فيليبس»، حفيدة الملكة، وقد ورثت «زارا» عن والدتها حب الخيل والفروسية، فالأميرة «آن» هي فارسة بارزة لسنوات طويلة، وقد نالت في عام 1971 لقب «بطلة أوروبا» في الفروسية بعد أن أحرزت الميدالية الذهبية، وليس من الغريب أبداً أن ترث ابنتها «زارا فيليبس» حب الخيل، وقد شاركت في عدة مسابقات دولية، وأحرزت في دورة «الألعاب الأولمبية» في لندن عام 2012 ميدالية فضية في الفروسية.
ومن المعروف أن زوجة أمير موناكو الأميرة «شارلين» هي سباحة أولمبية معروفة، وقد نالت عدة ميداليات في مسابقات مختلفة، بالإضافة إلى منافستها في مسابقات أولمبية، وما قد لا يعرفه البعض أيضاً أن أمير موناكو «ألبرت الثاني» نفسه هو أيضاً عاشق للرياضة، لا سيما رياضة الزلاجات الجماعية وقد شارك خمس مرات في الأولمبياد.

إقرأ المزيد:
الفروسية تقليد اماراتي عريق

مقالات مختارة

3 فساتين للأميرة ديانا تباع بـ 300 ألف دولاراً!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث