تعرّفي إلى طرق إرتباط نجوم هوليوود!

رزان الحسيني  |   10 أبريل 2012

قد يكون صعباً لا بل مستحيلاً أن يستمر المشاهير على عرش المجد إلى الأبد. لكُل مرحلة زمنية جيل جديد في الفن والسياسة والمجتمع... لكن وحدها القِصص والروايات تبقى خالدة في الأذهان.

هكذا هي قصص زواج المشاهير التي قد لا تكون معروفة رغم مرور الزمن على بعضها.

في هذا الإطار وبعد البحث والتدقيق، إختارنا لك بعض قصص نجوم هوليوود لنتعرّف سوياً إلى رومانسيتها بعيداً عن الشهرة وعدسات الكاميرا والصحافة.

كاثرين زيتا جونز ومايكل دوغلاس
خيّبت الممثلة الجذّابة كاثرين زيتا جونز آمال معجبيها يوم قرّرت الارتباط بالممثل مايكل دوغلاس الذي يكبرها بـ 25 عاماً. عبارة "أريد أن أكون والداً لأطفالك" كانت أجمل الكلمات التي قد يقولها حبيب لطلب يد حبيبته الجميلة وجعلها تقول "نعم أوافق".

توم كروز وكيدمان وهولمز
بعد قصة حب تكلّلت بالإهانات والشتائم بين توم كروز ونيكول كيدمان، خرج كروز فجر الـ 17 من شهر يونيو (حزيران) 2005 إلى أكثر الأماكن رومانسية لطلب يد الممثلة كايتي هولمز من أعلى برج "إيفل" وبخاتم من الذهب الزهري المرصّع بخمس حبّات من الماس الخالص.

إيشواريا راي وأبيشاك باشان
لم يدم طويلاً حلم الممثل أبيشاك باشان في تحويل مشهد الفيلم الذي صوّره مع ملكة جمال الكون الهندية السابقة إيشواريا راي إلى حقيقة. في مقابلة مع أوبرا وينفري بعد زواج الثنائي الذهبي كما لُقّبا، قال أبيشاك إنّه كان يصوّر فيلماً مع إيشواريا في نيويورك، وكان يقف على شرفة غرفته في الفندق ويتمنى أن يأتي اليوم الذي يستطيع فيه أن يبوح بحبّه لأجمل إمرأة في العالم. وما هي إلا أمنية تتحقّق عبر اصطحاب إيشواريا إلى تلك الشرفة وطلب يدها للزواج بالفعل.

براد بيت وأنيستون وجولي
لم تكن مشاركة  براد بيت والجميلة  أنجلينا جولي في بطولة فيلم "مستر آند مسز سميث" إلا بداية لقصة حب جميلة ونهاية زواج دام سبع سنوات جمع بيت بجنيفر أنيستون. وما كان الفيلم إلا سبباً في قلب كيان الممثل وخلط أوراق حياته. أمّا قرار الارتباط فكان لمادوكس، طفل أنجلينا بالتبني الذي نادى بيت بـ "Daddy"، فشعر الحبيبان في تلك اللحظة بأنهما يشكّلان عائلة وقرّرا الزواج.

على الهواء مباشرةً
"ما ان بدأت بتقديم النشرة حتى فاجأها بدخوله موقع التصوير". هكذا توّج جيليان بنفيلد قصة حبه مع مذيعة الأرصاد الجوية في تلفزيون ولاية جورجيا الأميركية جينا لي توماس. وعلى الهواء مباشرةً، طلب الحبيب يد معشوقته للزواج أمام ملايين المشاهدين. وبمشاركة كاميرا واحدة، أعلنت توماس موافقتها بالقول "أحبّك". ولم توضح الأنباء ما إذا كانت المذيعة الجميلة قد أكملت نشرة الأحوال الجوية، أم أنّ وقع الحدث جعلها لا تُعير ذلك أي أهمية.