الموناليزا وبرج إيفل على عباءتك

زهرة الخليج  |   23 أبريل 2011

تمازجت التأثيرات المكسيكية والعربية والشرقية والهولندية تمازجاً قوياً في مجموعة مصممة الأزياء منتهى العجيل لموسم الخريف والشتاء التي قدمتها في ناثي يومٍ من أيام أسبوع دبي للموضة.


وتجلت في المجموعة أزياء من أقمشة مثل الدنيم وحرير الجورسيه والنسيج المخرم. ففي حين أنها حافظت على القصة التقليدية للعباءة ازدانت الأزياء بنقوش رقمية للموناليزا وبرج إيفل وغيرهما من شعارات ثقافة البوب. أما القبعات والتيجان والأقنعة والريش المبهرج، فقد أضفى كل ذلك لمسة درامية مبهرة على العرض.


وكان من بين القطع المميزة، عباءة مستوحاة من الشرق حملت نقوشاً مطبوعة على الصدر والأكمام واكتملت بالشال التقليدي الأسود الهفهاف. وكان القاسم المشترك بين معظم القطع في هذه المجموعة السلاسل المصنوعة من الخرز، والتي تتدلى بكل أناقة من الخصر أو تحيط بالياقات أو تزين صدارات بكاملها.


وتلا العباءات ذات الأكمام الواسعة والتي تضيق تدريجياً من تحت الركبة، عباءات أشبه ما تكون بالقفطان ارتدتها العارضات فوق قمصان وسراويل ضيقة (ليغنغ). أما الأكمام المعروفة بـ"أكمام المطران" والمصنوعة من التول الأسود التي تزينت أهدابها بحبات اللؤلؤ، فكانت تكشف مع كل حركة عن حواشيها الداخلية التي حملت نقوش جلد النمر.


أما القطعة التي خلبت ألباب الحضور جميعاً من دون استثناء، فكانت حلة اتشحت أطرافها بزخرفة مستوحاة من الخط العربي مطرزة يدوياً بخيوط من الذهب على خلفية خضراء زاهية.