لعنة الفراعنة تصيب سلاف فواخرجي... مجدداً!

ياسر المصري - دمشق  |   31 أغسطس 2010

بعد النجاح الكبير الذي حققته قبل عامين من خلال تجسيدها شخصيّة "أسمهان" في المسلسل الذي تناول سيرة المطربة الراحلة، لم تجد سلاف فواخرجي حتى اليوم عملاً فاق نجاح "أسمهان" رغم الانتقادات التي طالت المسلسل آنذاك. إلى اليوم، تخفق فواخرجي في اختياراتها، ظناً منها أنّ العمل الذي تُقدمه في كل عام سيتكلل بالنجاح، خاصةً من خلال تصريحاتها أثناء تصوير المسلسل. لكنها تفشل وتعود لتقدم عملاً آخر من جديد. في العام الماضي، قدّمت "آخر أيام الحب" من إخراج زوجها وائل رمضان. وعلى رغم مشاركة بعض الممثلين المصرين في المسلسل وتناوله قصة حب رومانسية، إلا أنّ نجوميتها تراجعت كثيراً. فأعلنت أنها ستعاود النجاح من خلال مسلسل يتناول سيرة الملكة الفرعونية "كيلوباترا"، فعادت الصحافة من جديد تتأمل خيراً من هذه الممثلة صاحبة الأداء المحترف.


اليوم بعد مرور أكثر من 15 حلقة، يبدو أنّ لعنة الفراعنة أصابت المسلسل خصوصاً بطلته بعدما صرّح أمين عام المجلس الأعلى للآثار في مصر زاهي حواس بأنّ العمل أثار استياءًه. إذ وجد فيه الكثير من الأخطاء التاريخية، واعتبره أسوأ عمل تاريخي شاهده في حياته.


وكان حواس صرّح لصحيفة "الشروق" المصرية بأنّ مشاهدته الحلقات الأولى من المسلسل أصابته بصدمة بسبب شكله السيء على حد تعبيره، مضيفاً أنّه حتى الملابس التي ظهر بها الممثلون ليست فرعونية ولا يونانية. ما انعكس على أداء الممثلين، فلم يقنعه أي منهم بدوره، على رغم أنّهم يقدمون شخصيات تاريخية.
ووجد أيضاً أنّه من مساوئ المسلسل أنّه يقدم بلغة عربية فصحى، وكان الأفضل تقديمه بالعامية المصرية مثل كل الأعمال التاريخية العالمية لتدخل قلوب الناس بسرعة. ثم سخر من صنّاع العمل بسبب إظهارهم "كليوباترا" كأنها تعيش في السوق واعتمادهم على الجِمال كوسيلة تنقّل. وهذا ما لم يكن موجوداً في عصر كليوباترا. ورفض ما روّجه المسلسل بأنّها كانت تقع في حبّ كل مَن تقابله، سيما عندما نقلوا علاقتها مع "حرامي" من الشعب أو متسول، وهذا ما اعتبره غير مقبول لا وجود له في التاريخ.


وفي اتصال مع "أنا زهرة"، ردّت سلاف فواخرجي على كلام حواس بأنه لا يمكن لأي أحد أن يقوم بتقييم العمل قبل انتهاء عرضه. وأشارت في الوقت عينه إلى أنّها تحترم وجهة نظر حواس، مضيفةً أنّ "فريق عمل "كليوباترا" لم يقم بتحريف التاريخ مثلما يقال، لأنّ هناك عالم آثار تابع ما نقوم به وقام بتوثيق كل شيء وتابع مع المخرج وكاتب السيناريو تفاصيل العمل". كما أعلنت فواخرجي عن انتهاء تصوير "كيلوباترا" قبل أيام في دمشق.


يذكر أنّ محمد صبحي اعتذر عن عدم المشاركة في العمل قبل أيام من بداية التصوير. ما أصاب فريق العمل بالصدمة التي اعتبرها المتابعون اللعنة الأولى التي أصابت المسلسل.