الصفراء تهدد حديثي الولادة!

د ب أ

  |   12 يوليو 2014
شدّدت "الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين" على ضرورة أن يعرض الآباء طفلهم حديث الولادة على الطبيب بمجرد ظهور أعراض الصفراء عليه؛ لأنها قد تؤدي في أسوأ الأحوال إلى حدوث تلفيات مستديمة في الدماغ. وأوضحت الرابطة أنّ مرض الصفراء المعروف أيضاً باليرقان يرجع إلى عدم قدرة الكبد لدى حديثي الولادة على تفكيك مادة البيليروبين الناتجة عن التمثيل الغذائي بشكل سليم. ويمكن الاستدلال على إصابة الطفل حديث الولادة بالصفراء من خلال تغيّر لون الجبين أو الأنف إلى الأصفر عند الضغط الخفيف، مع زيادة نوم الطفل وعدم تحركه وعدم رغبته في تناول السوائل. وفي مراحل لاحقة من المرض، يبدأ الطفل في الصراخ على نحو شديد ويصاب بتشنجات. جديرٌ بالذكر أنّ الإصابة بالصفراء تحدث لدى ما يزيد على نصف حديثي الولادة بين اليوم الثالث إلى السادس من ولادتهم، وتتراجع عادةً مع نهاية اليوم العاشر، علماً بأن هذا المرض يعد أحد أكثر الأسباب شيوعاً لاحتجاز الرضع في المستشفى بعد الولادة. للمزيد: هل يمكن للطفل وضع العدسات اللاصقة؟ لا تضغطي على طفلك لاستخدام المرحاض! معرض الصور: أعراض صحية شائعة تصيب طفلك!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث