الفالنتاين: ومن الحبّ ما هو طريف!

زينب الديراني  |   11 فبراير 2012

تتعدّد الروايات حول مصدر الفالنتاين، لكنّ الجميع يتّفق على أنه عائد إلى عصر "كلاوديوس الثاني" حين كان الرجال يُمنعون من الزواج بسبب الحرب. كان يُعتقد أنّ العازبين يؤدون مهامهم العسكرية بشكل أفضل من المتزوجين. لذلك، خُصِّص أحد أيام السنة عيداً للمراسلة وتبادل هدايا الحب تعويضاً عن هذا الحرمان.

ومع مرور الزمن، تطورت أفكار الإحتفال بهذه المناسبة حتى أصبحت تضم حقائق ومعلومات طريفة أو مدهشة نسبياً. إليكِ بعضها

8 معلومات مدهشة عن الفالنتاين حول العالم

أكثر من 35 مليون هدية تُرسل إلى الفتيات والسيدات سنوياً خلال الفالنتاين وتتضمن علباً من الشوكولا الذي يعتبر صديقهن الصدوق!

يَصرف العشّاق الأميركيون أكثر من مليون دولار سنوياً لشراء الحلويات للجنس اللطيف في هذه المناسبة، فأقرب طريق لقلب المرأة بعد المجوهرات هي الحلوى.

يشتري 73 في المئة من الرجال الورود، خصوصاً الحمراء لأنّها رمز الحب والعطاء.

يبتاع 15 في المئة من العشّاق والعازبين الورود لأنفسهم في الفالنتاين إمّا لمواساة أنفسهم أو لعشقهم لها.

تُباع حول العالم أكثر من 100 مليون وردة حمراء قبل ثلاثة أيام من المناسبة. ومن أكثر الدول المنتجة للورود نذكر هولندا وماليزيا.

يشتري 85 في المئة من النساء بطاقات المعايدة حول العالم ويبعثن فيها رسائل غرامية.

أكثر أماكن الفالنتاين جمالاً حول العالم قصر "تاج محل" في الهند الذي بناه الإمبراطور "شاهجهان" وقدمه لزوجته تعبيراً عن حبّه.

يُقدّم 3 في المئة من أصحاب الحيوانات الأليفة في العالم الهدايا لحيواناتهم في الفالنتاين.