منى آل علي تحصل على جائزة «مبادلة للتصميم 2016»

زهرة الخليج  |   3 فبراير 2017
كرّمت «مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون»، أمس، المهندسة الإماراتية منى عبدالله آل علي، بمنحها «جائزة مبادلة للتصميم 2016»، التي تُمنح للشباب الإماراتي تقديراً لابتكاراتهم في مجالي التصميم والعلوم. واستحقت منى عبدالله آل علي الجائزة، عن تصميمها الذي جاء بعنوان «دار التنوير»، ويعكس رؤية أبوظبي 2030 حول الاستدامة البيئية والحفاظ على الطاقة. وهو تصميم على مساحة 19 ألف متر مربع، كامتداد لإحدى منشآت الرعاية الصحية، ويتكون من أربعة طوابق، وممشى، وسبا، ويقدم مجموعة من البيئات المحفزة الداخلية والخارجية، التي تصب في صالح المرضى الذين يعانون أمراضاً مزمنة بشكل خاص، وللجمهور بوجه عام.   وأشادت هدى الخميس - كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، بالعمل الفائز، الذي اعتبرته دليلاً حياً على الإبداع الإماراتي وفرادة الجماليات، التي يستلهم منها الشباب خصوصيتهم الثقافية وهويتهم الإبداعية، مؤكدة أن تقنيات المصممة الشابة مثال رائع على استخدام التكنولوجيا الحديثة في التصميم لإيجاد حلول ابتكارية تسهم في رفاهية الإنسان وسعادته.   ويشير تصميم «دار التنوير» إلى روح الابتكار المزدهرة بين الجيل الحالي من الشباب في الدولة. واستوحت آل علي تصميمها من البيئة الإماراتية، وركزت على قدرات التطبيق الإبداعية لحلول التقنيات الحديثة. وتعتبر جائزة مبادلة للتصميم احتفاءً سنوياً بإبداعات المصممين من مختلف القطاعات، التي تجمع العلوم والتقنيات والفنون، والقدرة على الجمع بين تلك المجالات