معرض "المجتمع والنقد الفني: منحة سلامة بنت حمدان للفنانين

زهرة الخليج  |   14 سبتمبر 2017
      يُفتتح في معرض421 بأبوظبي يوم 16 سبتمبر الجاري، معرض ""المجتمع والنقد الفني: منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين 2016/2017 الدفعة 4"، ويستمر حتى يوم 14 يناير 2018، مستكشفاً إبداعات 15 من الفنانين الناشئين الذين تخرجوا مؤخراً من برنامج المنحة المتخصص في مجال تعليم الفنون والذي يمتد لعشرة أشهر، ويستهدف الفنانين الواعدين في دولة الإمارات، وتشرف على إدارته، مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان بالشراكة مع كلية رود آيلاند للتصميم، التي تعتبر مؤسسة تعليمية رائدة في مجال الفنون الجميلة على مستوى الولايات المتحدة والعالم.   ويعتبر المعرض أول فرصة لخريجي الدفعة الرابعة من المنحة، لعرض أعمالهم التي أبدعوها خلال فترة الدراسة في البرنامج ، ويستند هذا المعرض في فكرته إلى عنصران أساسيان وهما، "المجتمع" و"النقد الفني" اللذان يقدمان انعاكساً أكثر عمقاً للأعمال الفنية، ويطرحان الأسئلة حولها، كما يقدمان معاً تحليلاً أكثر وضوحاً ودعماً لتطور المحتوى وشكله ضمن العملية الإبداعية للفنان، وذلك لأن إمكانية الحصول على المواد واحتراف الفنيات والأساليب على تنوعها، يدعم عملية تطوير الفكرة، بينما يكشف العمل الفني عن ذاته من خلال التكرار المتعدد للعمل نفسه. وقد عمل 15 فناناً مشاركاً في هذا المعرض إلى جوار بعض على مدار عشرة أشهر في بيئة الاستوديو، وتبادلوا الدعم والأفكار والمعارف ووجهات النظر النقدية طوال تلك الفترة.   ويعتبر المعرض بالنسبة للفنانين الخمسة عشر خروجاً من بيئة الاستوديو الخاص بالمنحة والدخول إلى الساحة الثقافية والمجتمعية في المدينةـ وعرض إبداعاتهم في بيئة عامة توفر فرص التحاور ومشاركة الأفكار حولها مع الآخرين من الجمهور والنقاد، فضلاً عن كونها خطوة مهمة للاستمرار على مسارهم الفني. حيث يطلب النقاد الزائرين للمعرض من الفنانين المشاركين التعبير عن أعمالهم بشكل رسمي أو فكري، بما يسهم في تعميق وإثراء العملية الفنية بما يقود الفنان إلى حيث الممارسة الفنية المستدامة.     وكانت الدفعة الرابعة من منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين قد استقبلت 15 مشاركاً في نوفمبر من العام الماضي، نجحوا في عبور جميع مراحل تطوير المهارات الاحترافية واكتساب المعارف الأكاديمية، حيث يركز برنامج المنحة على تطوير العملية الفنية، والنقدية، والممارسات المكثفة والمستدامة داخل الأستوديو الفني، وتأسيس مجتمع إلكتروني تفاعلي للفنانين المنضمين للمنحة. وبالإضافة إلى الدراسة الأكاديمية والتطوير الشخصي وممارسات الأستوديو داخل دولة الإمارات، يشارك طلبة المنحة في جولة تعليمية من أسبوعين، تتضمن لقاء مع طلبة ومعلمي كلية رود آيلاند، وزيارة استوديوهات الفنانين، والمتاحف والمعارض الفنية في الولايات المتحدة.   ومن جهتها قالت، خلود خلدون العطيات، مديرة الثقافة والفنون والتراث في مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان: "شهدنا على مدار الأشهر العشرة الماضية مساعي الفنانين المنضمين إلى برنامج المنحة لتأسيس ممارساتهم الفنية المستدامة كمبدعين محترفين، كما تابعنا المجتمع الذي بنوه معاً خلال فترة دراستهم في البرنامج وتواجدهم في الاستوديو، وخلال رحلتهم إلى كلية رود آيلاند للتصميم، وهو المجتمع الذي سيستمر حراكه معهم حتى بعد دخولهم المرحلة التالية من مسيرتهم. إن هذا المعرض يتوج مرحلة خاصة في حياة 15  فنان من خريجي الدفعة الرابعة، الذين ينضمون إلى 35 فنان سبقوهم في التخرج من منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين منذ عام 2013، حصل 4 منهم على درجة الماجستر ولايزال 15 خريجا يستكملون مسارهم الأكاديمي استعداداً لتحضير درجة الماجستير في الفنون الجميلة من مؤسسات تعليمية دولية."   ويلقي هذا المعرض الضوء على مهمة معرض421 الداعمة للفنانين الناشئين من المنطقة، وما يقدمه من منصات تمكنهم من تطوير ممارساتهم الفنية وعرض إبداعاتهم تحت الأضواء الجماهيرية. وباعتباره مجتمعاً إبداعياً، فإن معرض421 يشجع أيضاً أعضاء المجتمع على استكشاف قدراتهم الإبداعية عبر إطلاقه للعديد من المبادرات التعليمية. ويشهد الموسم المقبل، إطلاق النسخة الجديدة من برنامج "أربعاء الفنون" الذي يتضمن جلسات حوارية وورش عمل وأنشطة ترتبط بأفكار معرض "المجتمع والنقد الفني".   بدوره، قال فيصل الحسن من معرض421: "تتمحور مهمتنا في معرض421 حول دعم ومساندة المواهب الناشئة من داخل دولة الإمارات. وفي هذا الإطار نقدم للفنانين ومنسقي المعارض والفنانين الاستعراضيين وصنّاع السينما، منصة تتيح لهم إمكانية تطوير ممارساتهم الإبداعية، وفي ذات الوقت نقدم للجمهور فرصة فريدة للإطلاع على ساحة الفنون. وكان معرض421 قد استضاف المعرض الأول لخريجي منحة سلامة بنت حمدان في نوفمبر من عام 2015 وذلك بالتزامن مع افتتاحنا الرسمي لمعرض421. وشهد هذا المعرض مشاركة واسعة من خريجي الدفعات السابقة للمنحة حيث ركز المعرض على العملية الإبداعية. ونحن سعداء لاستضافة المعرض الثالث للمنحة، وتقديم مساحات معرض421 لتلك الكوكبة من الفنانين الناشئين بما يعكس إبتكاراتهم وتعبيراتهم الفنية المعاصرة."