أميرة السراب

د. مانع سعيد العتيبة

  |   3 مايو 2019

عَلَّمْتِني بالأَمْسِ يَا أَميرَه

أنَّ الطَّريقَ لِلمُنَى قَصيرَه

وَقُلْتِ: سِرْ إلى الأَمَامِ دائِماً

حَتَّى يَكونَ النَّصْرُ للِمَسِيرَه

وَسِرْتُ يا أَميرَتي وَهَا أَنا

وَحْدِي مَعَ الحَقائِقِ المَريرَه

لا صَوْتُكِ الواعِدُ بِالأَمْن مَعي

وَلا أرَى بَسْمَتَكِ القَرِيرَه

المَوْتُ في كُلّ الدُّروبِ وَاقِفٌ

يُهْدِي لِمَنْ يَسيرُ قُشَعْريرَه

وَالخَوْفُ في كُلِّ القلوبِ سَاكِنٌ

وَيَفْرِضُ الذُّلَّ عَلَى العَشيرَه

أَميرَتي سَيِّدَةَ الحُلْم الّذي

مَنَحَني أجْنِحَتي الكَسيرَه

حَلّقتُ مَعْكِ عَالِياً وَلَمْ أَزلْ

أَحْيَا عَلَى وُعودِكِ المُثيرَه

إِنْ تَرْجِعي يَعُدْ إليَّ خَافِقٌ

أَنْتِ بِهِ عَليمَةٌ خَبيرَه

فَمُنْذُ غِبْتِ ضِعْتُ يا سَيِّدتي

وَعَوْدَتي مُهِمَّةٌ عَسِيرَه

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث