هنوف خربوطلي تستقرّ في دبي

وائل العدس  |   27 يونيو 2013
تنقلت هنوف خربوطلي بين دمشق والقاهرة ودبي خلال الأشهر القليلة الماضية. بعد انتقالها إلى العاصمة المصرية للعمل في الدوبلاج مع شركة "سامة"، عادت إلى الشام للمشاركة في عزاء المنتج الراحل أديب خير، ثم شاركت في حلقة من الجزء الثاني من "زنود الست" مع المخرج تامر إسحق في أحد بيوت دمشق القديمة، علماً أنها كانت من بين المشاركات في الجزء الأول. وقد جسّدت في العمل شخصيّة "ليالي" المطربة التي تأتي برفقة المخرج ومساعدتها إلى منزل "عيشة خانم" العربي الدمشقي لتصوّر فيديو كليب لأغنيتها الجديدة. بعد ذلك، حزمت حقائبها وتوجهت إلى الإمارات لتؤدي دور البطولة في "حمّام شامي" مع مؤمن الملا وستستقر هناك بشكل نهائي. وتلعب في العمل شخصية "الإسطة شفيقة" المسؤولة عن البنات اللواتي يعملن في الحمّام، فتنظم واجباتهن وتشرف عليهن، كما أنها "المكيّسة" هناك. رغم اكتفائها بالمشاركة في عملين، إلا أن هنوف ستطل عبر عمل ثالث هو "الانفجار" الذي صوِّر العام الماضي لكنه سيعرض للمرة الأولى في شهر رمضان القادم. هنوف قالت لـ"أنا زهرة" إنّها راضية عن أعمالها هذه السنة، مستبعدة إبداء أي خوف على الدراما السورية، ومشيرة إلى أنّ ما يحصل في بلدها غيمة سوداء ستنجلي قريباً. وأضافت: "أبدي موقفي السياسي المؤيد للنظام والرئيس الأسد بكل وضوح وبساطة، فالدنيا في النهاية موقف ومن لم يقف مع بلده في هذه الأزمة، فمتى سيقف إذاً؟" يذكر أنّ هنوف شاركت الموسم الماضي بأربعة أعمال هي "رومانتيكا" و"الأميمّي" و"سيت كاز" و"المفتاح". المزيد: كاريس بشار: آخر همّي التمثيل!