فانكوفر..مقابلة الدببة من مفردات الحياة اليومية

زهرة الخليج  |   24 أبريل 2014
تعد مدينة فانكوفر الواقعة غرب كندا بمثابة جنة في أحضان الطبيعة؛ مليئة بالسهوب والأماكن التي تريح البصر عند مضايق المحيط الهادئ، أو فوق الجبال المغطاة بالثلوج، أو في الوديان العميقة. وتعد فانكوفر أشهر المدن التي يسافر إليها عشاق رياضة الغولف، حيث تتمتع بأجمل المواقع لممارسة رياضة الرفاهية والاسترخاء. كما أن الرحلة إلى هذه المواقع تمثل متعة كبيرة في حد ذاتها؛ حيث يتوافر أمام السياح العديد من الطرق للوصول إلى هذه الملاعب سواء كان ذلك عن طريق القطار السياحي "روكي ماونتينير" أو عبر الطريق السريع "سي تو سكاي" في اتجاه مدينة ويسلر أو بواسطة القوارب المطاطية انطلاقاً من فانكوفر والإبحار في المحيط، أو على متن طائرة مائية فوق السلاسل الجبلية والبحيرة الخضراء "جرين ليك". ويمكن مشاهدة الفيلات والقصور الضخمة تصطف بجوار بعضها البعض على طول المسارات والدروب البديعة. أما المناظر الجبلية الرائعة فمليئة بالغابات النادرة والحيوانات المنتشرة، حيث ترعى الغزلان وتنتشر مجموعات من السناجب. وفي بعض الأحيان يمكن مشاهدة الدببة السوداء. وتعتبر مقابلة الدببة من مفردات الحياة اليومية بالنسبة لسكان هذه المنطقة في كندا. يمكن لسياح فانكوفر أيضا ممارسة ركوب القوارب المطاطية على شاطئ المحيط مباشرة بين مدينتي فانكوفر وويسلر، انطلاقاً من مرفأ سيويل مارينا في خليج "هورس شو باي" بالقرب من فانكوفر. أما على مشارف المدينة، فتتنوع مظاهر الطبيعة في المنطقة المحيطة، حيث شواطئ فانكوفر آيلاند أو شاطئ صن شاين كوست وما به من فنادق ومنتجعات سياحية فاخرة. ويعتبر فندق "ويست كوست واليدرنس لودج" من أرقى المنتجعات السياحية بخليج "هاف مون باي"، حيث تربط الممرات الخشبية ما بين الخيام الفاخرة القابعة على الشاطئ المنحدر. اقرأي أيضا: بانوراما: اكتشفي مونتريال كندا إيطاليا..بـ3 قطع نقدية تزوجي من تحبين وسلّمي على جورج كلوني