الدراما السورية تودّع ثامن فنانيها هذا العام

وائل العدس

  |   3 يوليو 2014
توفي الفنان السوري القدير أدهم الملا أمس في دمشق عن عمر ناهز 82 عاماً متأثراً بنوبة تنفسية بعد إصابته بمرض عضال. وسيشيّع بعد صلاة ظهر اليوم من "جامع الملا قاسم" في حي ركن الدين في العاصمة، على أن يوارى الثرى في مقبرة "السبيل" في ساحة شمدين وهي المقبرة ذاتها التي دفن فيها خالد تاجا. وتقبل التعازي في صالة "الأنس" الكائنة في ركن الدين أيام الخميس والجمعة والسبت للنساء من الثانية ظهراً وحتى الرابعة عصراً، وللرجال من الخامسة وحتى السابعة مساءً. الملا من مواليد دمشق عام 1932، وتميز بأعماله الشامية آخرها "باب الحارة"، وقبلها "أيام شامية"، و"ليالي الصالحية"، و"حمّام القيشاني" وغيرها، إضافة إلى مشاركاته في أعمال مهمة منها "مرايا"، و"حي المزار"، و"خلف الجدران"، و"صلاح الدين الأيوبي"، علماً أنّه والد المخرجين بسام ومؤمن الملا. ويعد أدهم الملا الفنان السوري الثامن الذي يفارق الحياة هذا العام بعد سوزي سلمان، وعبد الرحمن آل رشي، ووفيق الزعيم، وعهد فنري، ومحمود حامد، ومحمود عبد العزيز أحمد، وطارق عيسى. المزيد: قذيفة تنهي حياة سوزي سلمان

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث