قواعد التغذية في رمضان بعد إجراء عملية التكميم

ميرا عبدربه  |   7 مايو 2019

عملية التكميم هي من أكثر العمليات الجراحية شيوعاً للتخلص من الوزن الزائد، تقضي هذه العملية باستئصال جزء من المعدة وتصغير حجمها، الأمر الذي  يخفف من كمية الطعام التي يتم الحصول عليها وبالتالي التخلص من الوزن الزائد.

يجب على الأشخاص الذين خضعوا لهذه العملية الإنتباه بشكل عام إلى نوعية غذائهم إذ من المفترض تناول وجبات صغيرة متعددة موزعة على اليوم. وخلال الشهر الفضيل لا تتغيَر هذه العادة كثيراً ولكن ما يختلف هو الوقت الذي يتم فيه تناول الأطعمة. كما أن الأشخاص الذين خضعوا لقص المعدة يجب عليهم الإلتزام ببعض القواعد الغذائية في رمضان.

البدء رويداً رويداً
لا يجب تناول الأطعمة دفعة واحدة عند الإفطارإذ أن حجم المعدة صغير جداً. يفضل البدء بتناول حبة من التمر مع رشفة من الماء وربع كوب من الحساء ومن بعدها الإنتظار مدة نصف ساعة لتناول السلطة مع المقبلات ومن ثم أيضاً الإنتظار لنصف ساعة أخرى لتناول الطبق الرئيسي. في السهرة يمكن تناول وجبة خفيفة وأخيراً محاولة تأخير السحور قدر المستطاع والإنتباه إلى كمية الطعام التي يتم تناولها على هذه الوجبة

الإنتباه من المشروبات
لا يجب على الأشخاص الذين خضعوا لعملية قص المعدة شرب العصائر وغيرها من المشروبات الرمضانية. هذه الأنواع من المشروبات تحتوي على نسبة عالية جداً من السكر وفي حال تناولها سوف تحدث تغييرات مفاجأة بنسبة السكر في الدم  مما يؤدي إلـى مشاكل صحية كالرجفة والدوار.لذا يفضل أن يلتزم الشخص  بتناول الماء والمشروبات الخالية من السكر باعتدال في رمضان. كما يفضل تناول مختلف أنواع المشروبات بعيداً عن الوجبات الأساسية.

تجنب الأطعمة الدسمة
يفضل أن يبتعد الشخص الذي خضع إلى عملية قص المعدة عن تناول الأطعمة الدسمة كالمقالي والوجبات المعدة باستخدام السمنة والزبدة لأنها تسبب التلبك المعوي. يجب استبدال هذه الأطعمة بتلك المشوية التي تعتبر أخف على الجهاز الهضمي.

أقراص الفيتامينات أساسية
الأشخاص الذين خضعوا لعملية التكميم غالباً ما يعانون من نقص غذائي وبالتالي يجب خلال هذا الشهر تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن لتعويض هذا النقص. بالإضافة إلى ذلك، يجب عليهم التركيز على الأطعمة الغنية بالمغذيات والتي تتمثل بالخضار والفواكه.

ملاحظة: هذا النظام الغذائي هو للأشخاص الذين مرَ أكثر من شهر ونصف على قيامهم بالعملية مع ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء بالصوم للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

إقرأ المزيد :

شفط الدهون الحل الأمثل لعلاج السمنة؟