تعرفي على أسرار حمية أديل

ميرا عبدربه

  |   3 نوفمبر 2019

كلنا نتذكر حين أعلنت المغنية البريطانية أديل أنها سعيدة بوزنها وبمقاسها وأنها ليست مستعدة للتخلص من الوزن إلا في حال الإصابة بمشكلة صحية حقيقية، لكن يبدو أنها غيرت رأيها بعد أن أصبحت تعشق تمارين البيلاتس الأمر الذي جعلها تعتني بصحتها أكثر.

وقد صرح مصدر مقرب من أديل لموقع People  أن المغنية البريطانية ذات الصوت الذهبي لا تتخل اليوم عن ممارسة الرياضة وأنها "أصبحت شخص آخر بعقلية مختلفة". وتابع المصدر: " أديل كانت مترددة في الحفاظ على روتينها الرياضي وكانت تتساءل ما إذا كانت ستستمتع بممارسة الرياضة بما فيه الكفاية للإستمرار بممارستها دون الشعور بالملل". ولكن الصدمة كانت أن أديل ملتزمة جداً بروتينها الرياضي وتبدو مهتمة به، وساعدها على الالتزام أكثر رغبتها بأن تكون عبرة لطفلها الذي يبلغ من العمر سبع سنوات.

من جهة أخرى، قام مصدر مقرب آخر من أديل بنقل الحمية التي تتبعها لعشاقها، وأخبرهم بأنها تتبع حمية "السيرتفود". التي تركزعلى أنواع معيَنة من المأكولات تعرف باسم منشطات "السرتوين" التي تعمل على كبح الشهية وتنشيط الجينات المنحفة في الجسم.
ومن بين أهم هذه المأكولات نذكر الكال، البصل، الفاصولياء، البقدونس، زيت الزيتون، الحنطة السوداء، الجوز، الكركم، الجرجير، الشاي الأخضر، التوت والشوكولا الداكنة. كما أن خلال هذه الحمية يجب الحدَ من كمية السعرات الحرارية التي يتم الحصول عليها خلال اليوم.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث