أول إماراتية تفوز بمنحة "فولبرايت" الدراسية في كندا

زهرة الخليج

  |   14 يونيو 2016
الخريجة سارة باهرمز، 20 عاماً، من دفعة عام 2016 ستكون أول إماراتية من جامعة نيويورك أبوظبي تفوز بالمنحة الدراسية "فولبرايت"، التي تقدم للطلبة الأجانب، حيث ستلتحق سارة بجامعة توسون في ولاية ماريلاند للبدء في برنامج الدراسات العليا الذي يمتد على مدى عامين. ويقدم برنامج "فولبرايت" حوالي 8000 منحة سنوياً للطلاب من أكثر من 155 بلداً، و4000 منحة ضمن برنامج "فولبرايت" للطلاب الأجانب. تخرجت باهرمز في جامعة نيويورك أبوظبي في مايو وحصلت على شهادة بكالوريوس في الاقتصاد والمسرح. وفي معرض تعليقها على هذا الفوز، قالت باهرمز: "أنا فخورة جداً لاختياري واحدة من طلاب برنامج "فولبرايت"، وأشعر بسعادة لا توصف وحماسة شديدة للبدء بدراسة الماجستير من خلال هذه المنحة المرموقة. لقد تمكنت من خلال دراستي في جامعة نيويورك أبوظبي وحصولي على منحة محمد بن زايد من إرساء أسس قوية وثقافة حيوية ومنفتحة، ويسرني أن رحلتي الدراسية لن تتوقف بعد أن رميت قبعة التخرج في الهواء." وأضافت: "أود أن أشكر عائلتي التي دعمتني بشكل كبير خلال رحلتي التعليمية وألهمتني للسعي والكفاح من أجل الوصول إلى القمة وبلوغ كافة مقاصدي ورسم طريق مستقبلي. أنا متحمسة للغاية للعمل والدراسة مع أعضاء هيئة التدريس المرموقة في جامعة توسون والتي أثق بأنها ستحثني للمضي في خوض غمار التحدي ومتابعة المسيرة نحو المزيد من التقدم. واليوم أتطلع بعين ملؤها الأمل والإصرار للاستفادة من دراساتي العليا وخبرتي في برنامج "فولبرايت" للمشاركة بشكل فعال في بناء اقتصاد وطني الإمارات وترسيخ الثقافة العالمية المتنامية فيه". وقال مدير الجوائز العالمية في جامعة نيويورك أبوظبي دوغ كتشينغ: "نحن فخورون جداً بما حققته سارة، فقد أصبحت أول إماراتية من جامعة نيويورك أبوظبي تفوز بمنحة "فولبرايت" المرموقة. إن شغف سارة وتميزها في مجال المسرح يدل على القيمة المتكاملة التي يوفرها تعليم الفنون الحرة في الجامعة، ونحن نتطلع إلى العديد من الإسهامات القيّمة التي ستضفيها سارة لتطوير برامج الفنون في الإمارات العربية المتحدة خلال السنوات المقبلة". وقد فاز خريجان من جامعة نيويورك أبوظبي مؤخراً بمنحة "فولبرايت" الدراسية الأمريكية خلال عام 2016 وتُمنح هذه المنحة للطلبة المتميزين دعماً لمشاريع أبحاثهم الفردية. وقد حصلت الطالبة سامية أحمد من دفعة خريجي عام 2016 على المنحة عن أطروحتها "لماذا يتحول بعض الشباب المسلم الكندي إلى الأصولية؟"، وسوف تنضم سامية إلى منحة "فولبرايت" ضمن برنامج الدين والعولمة في جامعة "ماكجيل" في مونتريال بكندا. أما الطالبة "زوي هو" من دفعة 2016 أيضاً فقد تلقت المنحة عن مشروعها الذي حمل عنوان "تمكين النساء في الإعلام: كيف يتناول الإعلام المغربي تطور قضية المساواة بين الجنسين"، وستنتقل "هو" إلى جامعة الأخوين في مدينة إفران بالمملكة المغربية لخوض برنامج المنحة. وقد انطلق برنامج "فولبرايت" للطلاب الأجانب عام 1946 من قبل حكومة الولايات المتحدة لتعزيز العلاقات الدولية مع الدول الأخرى، وتعزيز الفرص التعليمية الواعدة التي من شأنها أن تجمع بين مختلف الثقافات.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث