نساء تحدَّين الزمن

هديل عللوه  |   3 يناير 2020

مهما كان عمرها، تحب المرأة أن تشعر دائماً بأنها ما زالت تتمتع بجاذبيتها وسحرها، ولهذا يحاول العديد من النساء الحفاظ على نضارتهن وشبابهن بأقصى قدر ممكن، بل هناك من تتخيل، عند النظر إليهن، أن العمر توقف بهن في لحظة ليتجمد ويحافظ على جمالهن على مر السنين. تدرك تلك النساء أن العمر مجرد رقم، ولا علاقة له بالجاذبية واتباع الأساليب الصحية في الحياة. وعند الحديث عن أسرارهن الجمالية، نكتشف أنها مفاتيح يمكن للجميع اتباعها، مع أنهن مقتنعات بأن الجمال الحقيقي يكمن في الرضا والسعادة من الداخل.

Lure Hsu

 قد تلعب الوراثة والجينات دوراً كبيراً في شكل الفتاة التايوانية Lure Hsu، فهذه المرأة أكثر شباباً حتى ممن هن في عمر المراهقة، لكن في الحقيقة عمرها يتجاوز الأربعين! عرفت لورا في مواقع «السوشيال ميديا»، كونها مدونة ومهتمة في عالم الأزياء. وكانت قد صرحت في أحد اللقاءات الصحفية عن بعض القواعد الجمالية التي تتبعها، مثل شرب كمية وافرة من المياه، والحفاظ على نظام غذائي نظيف وصحي، وترطيب بشرتها.

Puspa Dewi

Puspa Dewi بوسبا ديوي، السيدة الإندونيسية التي تجاوزت الخمسين، تبدو أصغر من عمرها بعقدين أو أكثر، فلا يمكن لأحد أن يتخيل وهي تمشي مع أبنائها سوى أنهم أصدقاؤها. تلعب رياضة كرة الريشة والسباحة منذ صباها، وتأخذ كل أسبوع حصصاً بالأيروبيك والزومبا، عدا طبعاً الغذاء الصحي. ولكن قبل أي شيء تقول إن الحب الذي تتلقاه من أسرتها هو وقود شبابها الدائم وصحتها.

Christie Brinkley

تعد  العارضة الأميركية كريستي برينكلي Christie Brinkley مثالاً بارزاً، فمن سيصدق أنها  تبلغ  65 عاماً؟ تتبع كريستي الكثير من الأساليب التي تحافظ بها على جمالها، فهي نشيطة لا تتوقف عن الحركة، تمارس رياضة رفع الأثقال، وتدمج التمارين مع روتين حياتها اليومي، وتحب الركض جداً ولو لمدة قصيرة.

تتعامل مع الغذاء كدواء، بمعنى أنها تعتني جداً بنوعية طعامها ولديها اهتمام كبير بمجال التغذية، كما تعشق تناول السلطات المكونة من الأوراق الخضراء مع إضافة البروتينات التي تحتاجها كالمكسرات والفول، كما تحب الشاي الأخضر. في الصباح تتناول كوباً من الماء الدافئ مع قطرات من الليمون، وتتجنب الدقيق الأبيض المعالج أو الملح الزائد والسكر قدر الإمكان.

 تولي بشرتها عناية خاصة، فهي تقشر وجهها باستمرار، لأنها ترى أن ذلك يعزز من حيوية وجهها، وتستخدم دائماً واقياً من الشمس، وقد قالت في أحد اللقاءات إنها تحصل على تدليك عميق لبشرتها، وتطبق كريماً يساعدها في بناء الكولاجين والإيلاستين. ترى أن ابتسامتها هي أكبر مفتاح يمكن أن تكافح به آثار الشيخوخة، وتقول إن التفاؤل والحفاظ على تفكيرك الإيجابي أمر بالغ الأهمية للعيش حياة طويلة وصحية.

  Carolyn Hartz

Carolyn Hartz كارولين هارتز، مؤلفة كتاب Sugar Free Baking، والذي لا يعرفها قد يفاجأ حقاً، عندما يعلم أن هذه المرأة تجاوزت السبعين من عمرها. تشتهر بحياتها المناصرة لنمط حياة طبيعي، حيث تحافظ على أسلوب حياة  متوازن بين الأكل الصحي وممارسة الرياضة والتأمل واليوغا. في الأربعينات تم تشخيصها بمقدمات السكري، وقد سعت كارولين إلى إيجاد بديل طبيعي، وحينها اكتشفت «الإكسيليتول» ليصبح جزءاً كبيراً من أسلوب حياتها، ليس فقط باستبدال السكر الأبيض بل والمحليات الطبيعية الأخرى. اللياقة البدنية والعقل السليم، يشكلان جانباً مهماً من حياة كارولين، حيث استمرت في ممارسة اليوغا والبيلاتيس، والمشي والجري كجزء من أسلوب حياتها اليومي، المفعم بالنشاط البدني المنتظم والنوم لمدة 8 ساعات.